كُتُبي يتهم مدارس خصوصية بابتزاز الأسر “فيديو”

منفلوطي/ طارق عبلا _ هبة بريس

قبيل انطلاقة الدخول المدرسي في زمم جائحة كورونا، شن محمد الخويلي كتبي بسطات هجوما قويا على أصحاب بعض المؤسسات الخصوصية متهما البعض منها بابتزاز المواطن وارغامه على اقتناء المحفظات بلوازمها من داخل هذه المؤسسات المعنية في ضرب صارخ لكافة القوانين والأعراف، مستغربا صمت الجهات الوصية على القطاع وطنيا، محذرا في الوقت ذاته من مغية ذلك وتداعياته على الوضعية الاقتصادية والاجتماعية للكتبي بصفة عامة بلغت مبلغ الاحتضار.

واستعرض محمد لخويلي في تصريح بهبة بريس، أهم المشاكل التي تعترض مهام الكتبي مع كل بداية موسم دراسي، أبرزها مشكل طبع الكتب وقلتها بالأسواق، ناهيك عن اعتماد بعض المؤسسات الخصوصية منطق الربح السريع بشكل غير قانوني، عبر ارغام الأسر على شراء الكتب واللوازم المدرسية من قلب هذه المؤسسات دون الرجوع إلى المكتبات، وهي الوضعية التي جعلت المهنيين يعيشون أزمة خانقة لاسيما في زمن كورونا، أصبحوا معها مهددين بالإغلاق والافلاس نتيجة تراكم الديون والمستحقات التي أثقلت كاهلهم على حد وصفه.

ودعا لخويلي إلى ضرورة فتح حوار مسؤول وشفاف مع القطاعات الحكومية المعنية وتأطير وتنظيم الكتبيين والدفاع عنهم وتمتين العلاقات مع الناشرين في إطار التعاون والتكامل ورفع التهميش عن الكتبيين في المعارض الوطنية والدولية والعمل على اشراكهم في المعارض الوطنية والجهوية للكتاب للمساهمة في محاربة الهدر المدرسي والأمية وربط جسور التواصل مع كل الفاعلين المؤسساتيين، سواء في القطاع العام أو الخاص.

تفاصيل أخرى ضمن الفيديو التالي:

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق