بكفالة 650 درهم.. الإفراج عن رئيس جماعة اعتقل بسبب “الشيخات والانتخابات” ببرشيد

هبة بريس ـ الدار البيضاء

قررت النيابة العامة ببرشيد ظهر اليوم إخلاء سبيل رئيس جماعة أولاد عبو بإقليم برشيد، مقابل أدائه غرامة تصالحية قدرها 650 درهم.

و قررت النيابة العامة الإفراج عن المعني بالأمر بعد أن تم اعتقاله في ساعة متأخرة من ليلة أمس بسبب تداعيات تنظيم حفل كبير بجماعة أولاد عبو بإقليم برشيد.

و كانت عناصر الدرك الملكي التابعة لإقليم برشيد قد قامت بوضع رئيس جماعة أولاد عبو ضواحي مدينة برشيد رهن تدابير الحراسة النظرية و ذلك بعد خرقه لحالة الطواريء الصحية من خلال تنظيمه لسهرة تتضمن “الشيخات” و “التبوريدة” دون أي ترخيص قانوني.

و قام رئيس الجماعة المنتخب بتنظيم حفل صاخب و عروض التبوريدة و الشيخات احتفاءا بفوزه برئاسة الجماعة و هو ما جعل آلاف الأشخاص يتوافدون على مكان الحفل مما أدى لتجمهر كبير في ظل حالة الطوارئ الصحية.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. هل ينتظر ممن يخرق حالة الطوارء الصحية علنا أن يخدم مصالح المواطنين مجانا ؟ مثل هؤلاء النماذج ينتظرون الفرص لتحقيق نزواتهم فقط ولو فعلها مواطن عادي لكانت الغرامة اضعاف أضعاف ما أداه هذا الرئيس…

  2. احترام تحترم.انت لم تحترم منصبك ولا وضعك الاجتماعي وغير مقبول منك الغرامة انا اود لك السجن حتى تكون عبرة للآخرين لمن يتعدى حدود الله.

  3. غريب انام مسجد يتهم بخرق حالة الطوارىء والتنقل من كلميم الى الرباط للاحتجاج على ضياع حقوقه يحاكم بشهر حبس وقف التنفيذ و الفين درهم
    وبعد ها يعتقل يتهم اخرى لمدة سنتين وعشرة الالاف درهم
    نستغرب اليس المغاربة سواسية امام القانون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق