وهم الرّيادة ..هل يعي تبون عن أي جزائر يتحدث ؟

هبة بريس - الرباط

يبدو أن تضخم وهم الربادة الاقليمية وصل الى حد الهلوسة عند حكام الجزائر وعلى رأسهم عبد المجيد تبون الذي لايتوانى في كل خرجة اعلامية له في ترديد خطابات نجحت المؤسسة العسكرية الحاكمة بالجار الشرقية في تحويلها إلى مسكنات و”منومات” لشعب أغتصبت مقدراته .

مناسبة الحديث، تصريح للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم السبت، بالقول أن الجزائر قوة ضاربة، وكل العالم يعرف قوتها، متابعا “أن كل العالم يعرف أن الجزائر قوة جهوية واقليمية ..” وهي التصريحات التي جرت على تبون سيلا من الانتقادات التي وصل بعضها حد السخرية حيث علق أحد النشطاء الجزائريين قائلا :”عن أي جزائر يتحدث الرئيس تبون ؟”

وفي قراءة سريعة لتصريحات الرئيس الجزائري التي تكتسي طابعا نديا بعيدا عن الواقع الذي يفند كل ماجاء على لسان تبون ، فالجزائر منذ عهد الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة شهدت كسوفا تاريخيا لنفوذها ودورها في المنطقة بل أن الحضور الجزائري في القضايا الاقليمية والجهوية كان شاردا في الوقت الذي ركزت فيه المؤسسة العسكرية جهودها نحو الاانفاق العسكري .

وفي المقابل فالمغرب شكل دائما نموذج الفاعل الإقليمي الذي يسعى إلى أن يتحوّل مرجعاً للأمن الإقليمي ومورداً له، يستعمل بنجاعة موارده بتحويلها إلى أدواتٍ فاعلةٍ للرفع من تأثيره الإقليمي عكس الجارة التي استنزفت مقدراتها في الوقوف أمام المملكة التي يشهد لها بالريادة الاقليمية الحقيقية لا تلك التي تقبح في مخيلة العجائز.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫23 تعليقات

  1. صحيح
    الجزائر اقوى دولة عسكرية بالمنطقة
    بحسب كل الاحصائيات الموجودة عالميا
    وهذا شرف للمنطقة ككل
    ستبقى جارة رغم الخلافات
    غدا تتفق الحكام وتبقى الشعوب متفرقة
    لا للفتنة في المغرب العربي

  2. الجزاءر دولة وضيفية اسسها الاستعمار الفرنسي وجعلها تقوم بعرقلة اي تقدم في المنطقة وحجرة عثرة في وجه المغرب العربي،وحكامها الكابرنات العجزة يستزفون مقدرات البلاد ويشترون خردة روسيا ويعتقدون انهم قوة اقليمية،جعلوا البلاد تتهاوى وتصبح من أفقر الشعوب وكثرة الطابورات من قلة وسائل العيش الكريم،واليوم فالجزاءر على حافة المجاعة ان لم نقل قد بدأت بالفعل،ناهيك عن المستشفيات والعدس والحمص وقطع الماء لقلته، وياتي الرءيس تبون ويقول انها قوة ضاربة،كفاية استحمار للشعب وبينها من مناصري السلام وهي تعلم انها من تزرع الفتن والصراعات،فالنهار الجزاءر على الابواب ونهاية العسكر أن لم تدخل البلاد في حرب أهلية.

  3. الوضع بالجزاءر اليوم لا يبشر بالخير للمنطقة المغاربية برمتها نسأل الله اللطف في ما جرت به المقادر ،اللهم انا لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه يا خبير وايا لطيف والصلاة والسلام على رسول الهدى والتقى والعفاف سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق