الحكومة: حادث الجزائر يكشف مسؤوليتها الثابتة في نشأة الجبهة

تعليقا على تحطم طائرة عسكرية للقوات الجوية الجزائرية، أمس الأربعاء، والتي كان من المنتظر أن تتجه إلى تندوف بجنوب غرب الجزائر، قال مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن الحادث يكشف مسؤولية الجزائر في نشأة جبهة البوليساريو الانفاصلية، مشيرا إلى أن “حقائق تاريخية ومعطيات ومواقف طيلة أزيد من 40 سنة من هذا النزاع المفتعل تؤكد ذلك”.

وأضاف الخلفي، خلال الندوة الصحفية التي أعقبت المجلس الحكومي مساء اليوم الخميس بالرباط، أن “الجزائر لها مسؤولية في نشأة النزاع وتطوره، وفي تسليح وتمويل واحتضان هذا الكيان، بالإضافة إلى فرض الجمهورية الوهمية في منظمة الوحدة الافريقية”.

وأبرز المتحدث ذاته، أن الجزائر لها دور “في التجييش والحشد الديبلوماسي بالمحافل الدولية وداخل الأمم المتحدة بمجلس حقوق الإنسان واللجنة الرابعة، من أجل التشويش ومعاكسة الوحدة الترابية والوطنية للمملكة”، موضحا أن “محاضر الأمم المتحدة شاهدة على هذه الوقائع”.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هذه موت احترموا موتاهم مهما كانت جنسياتهم نعلوا الشيطان. ماتشفاوش فيهم. قولوا كل نفس ذائقة الموت وإنا لله وإنا إليه راجعون. لايهمنا جنسيات من مات.نحن مسلمون ندعو للأموات بالرحمة والغفران.نطلب الهداية للجميع والثبات والرشاد.أنا لست جزائري ولا من بوليزبال.انا مغربي وثقافتي وتربيتي و ديني لايسمحوا لي أن أشمت في الناس.انشري ياهبة بريس من فضلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى