العفو الدولية تطالب من المغرب عدم تسليم إيغوري للصين

دعت منظمة العفو الدولية، الأربعاء، المغرب إلى عدم تسليم معتقل إيغوري إلى الصين بسبب مخاوف من تعرضه للتعذيب.

واعتقلت السلطات المغربية، إدريس حسن، (33 عاما) وهو أب لثلاثة أطفال ومصمم كمبيوتر، بعد أن وصل جواً إلى المغرب في يوليو الماضي من تركيا، واقتيد إلى السحن.

واعتقل حسن بموجب مذكرة حمراء من الإنتربول بعد هبوطه في مطار الدار البيضاء. ومنذ ذلك الحين، ألغت الإنتربول الإشعار الأحمر الصادر في قضية حسن، استنادا إلى معلومات جديدة تلقتها أمانتها.

ووقع المغرب والصين معاهدة تسليم “المجرمين” في عام 2017.

ويحمل حسن الجنسية الصينية وتصريح إقامة تركي. وتعتقد منظمة العفو الدولية أنه معرض لخطر حقيقي بالاحتجاز التعسفي والتعذيب إذا تم نقله قسرا إلى الصين.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. وعند الله تجتمع الخصوم!
    تسليم مسلم ليعذب ويذبح، دمه على ايديكم الى يوم القيامة

  2. الصين تحتجز ملايين المسلمين في معسكرات التصفية الإثنية بشعة..يلزمون عليهم الخمر والزنا وعدم صوم رمضان..وعدة الصلاة..ملايين المسلمين مضطهدون في الصين..على المغرب ،البلد المسلم ، أن يفعل زي كندا التي تدين الصين وتدافع عن المسلمين في الصين، على المغرب أن يضغط على الصين …ولا يسلم هذا المسلم للمغول والتتر المجرمين..

  3. اعتقد ان المخبارات الصينية لها معلومات تجاه ايغوري ولذالك طلبت من العفو الدولية عدم تسليمه للصين خوفا من قتله وتعذيبه.

  4. أي تصرف جبان ضد الإسلام والمسلمين لايمثلني ويوم القيامة سنشهد ضدكم يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم.

  5. ولما لا يسلم هذا الايغوري وقد يكون قاتلا مثل السيد بطوش(زعيم البوليزاريو) وكونه مسلما لا يعني انه غير مجرم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى