البيضاء…اعتقال ممرضتين بتهمة التلقيح الوهمي لفيروس كورونا” فيديو”

طارق عبلا_ هبة بريس

تمكنت عناصر الأمن التابعة لمنطقة الحي المحمدي بالبيضاء، قبل قليل من اعتقال ممرضتين بإحدى مراكز التلقيح بتهمة تلقيح المواطنين تلقيحا وهميا مقابل مبالغ مالية.

وكشفت مصادرنا، أن حشود من المواطنين ممن يرفضون التلقيح باتوا يتوافدون على المركز المذكور من أجل تلقي جرعاتهم الوهمية مقابل تسليمهم لمبالغ مالية للممرضتين المشتبه فيهما، وهو ما زاد من حالة الاكتظاظ والتوافد الغير المسبوق لمواطنين يرغبون في التلقيح الوهمي ذاته، مما جعل الطبيبة المختصة تدخل على الخط بعد أن انتابثها شكوك حول ارتفاع منسوب حجم التوافد على المركز، جعلها تربط الاتصال بالجهات المعنية، وكذا بالعناصر الأمنية التي انتقلت الى عين المكان وقامت بتوقيف المشتبه فيهما وإحالتهما على أنظار الشرطة القضائية لتعميق البحث معهما في انتظار توسيع دائرة الأبحاث مع آخرين.

هذا وقد تابعت هبة بريس لحظة اعتقال الممرضتين المشتبه فيهما، وسط حشود من المواطنين، فيما انهال أقارب الموقوفتين سبا وقذفا وارباكا وتضييقا على عمل الاعلاميين الذين كانوا بعين المكان، في خطوة تروم طمس تتبع مراحل هذا الملف الذي إن صحت روايته، ستكون وبالا على مسؤولي القطاع جهويا ومحليا، وكذا انتكاسة وضربا للمجهودات التي تبذلها الدولة في انجاح حملة التطعيم للوصول إلى المناعة الجماعية التي انخرط فيها المغرب بقوة.

إليكم الفيديو يوثق لحظة اعتقال المشتبه فيهما، وكذا يبين حجم المضايقات التي تعرضت لها هبة بريس مع باقي ممثلي وسائل الأعلام من قبل أقارب الموقوفتين، والتي تتنافى والحق في الوصول إلى المعلومة.

 

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. يجب انتهاء التحقيق اولا ثم النشر بعد ذلك ومن أدرى ربما شكاية خاطئة فهل بعد التشهير القبلي كيف يتم إعادة الحق للمضلوم بحوار ونشر صورة الصحافة أصبحت تبحث عن التشهير والفضائح فقط

  2. هادوك متدربات الهلال الأحمر ماشي ممرضات
    الممرض هو لي قرا فالمعهد العالي للمهن التمريضية و تقنيات الصحة معهد الدولة للدراسات العليا
    المرجو التصحيح

  3. المرجو التأكد من المعلومة قبل نشرها . اللذين قامو بهدا السلوك ليستا بممرضات بل متطوعتان من الهلال الاحمر . ليس كل من يوجد بالمستشفيات ممرضين وأطباء . فهناك اناس كثر في المستشفيات لاينتمون لا للجسم التمريضي ولا الطبي فهم اناس من الهلال الاحمر تمة التعاقد معهم في ايطار جائحة كوفيد دورهم هو اطعام وغسل المرضى واهتمام بنظافتهم وكدلك المساعدة في التنظيم داخل المراكز الصحية لكنهم يتجاوزون مهامنهم ويتطاولون على مهام أخرى وهدا خطر على المريض اولا وعلى صورة الاطر الصحية ثانيا وعلى المنظومة الصحية ككل

  4. المرجو التفريق بين ممرض الدولة الذي خضع لعدة مساطير من الانتقاء بعد حصوله على البكالوريا وثلاث سنوات من التكوين بمعاهد التكوين التابعة لوزارة الصحة ….والفرق بين متطوعي ومتطوعات الهلال والمدارس الخاصة الذين لم يخضعوا لأي تدريب ….لكن الخطأ خطأ الوزارة ويمشيو فيها الابرياء ليهما ممرضي الدولة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق