الخارجية السعودية: إيران والإرهاب حليفان لا يفترقان

قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوزاري العربي تحضيرا للقمة العربية الـ29، إن الرياض لن تتسامح مع الإرهاب والتدخلات الإيرانية في المنطقة.
وأوضح الجبير “لا سلام في المنطقة مادمت إيران تتدخل في شؤون المنطقة”، مضيفا “إيران والإرهاب حليفان لا يفترقان ووجهان لعملة واحدة”.

وفيما يخص القضية السورية، ذكر الجبير “يكتب الشعب السوري المظلوم فصلا جديدا مع معاناته.. ونؤكد على دعمنا للشعب السوري الشقيق وندعو للحفاظ على وحدة البلاد، وفقا لإعلان جنيف واحد وقرار مجلس الأمن”.

وختم كلمته قائلا “تؤكد حكومة بلادي على ضرورة توحيد الجهود سعيا لإصلاح وتطوير جامعة الدول العربية بما يخدم مصلحة الدول ويحافظ على أمنها واستقرارها”.

وكانت اللجنة الرباعية العربية المعنية بالتصدي للتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية عقدت اجتماعا بالرياض على المستوى الوزاري برئاسة وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الإمارات العربية المتحدة أنور قرقاش، وذلك قبيل اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة.

وشارك في الاجتماع وزراء الخارجية المصري سامح شكري والسعودي عادل الجبير والبحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة بالإضافة إلى قرقاش وبحضور الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

وناقشت اللجنة التهديدات الإيرانية للأمن القومي العربي في ضوء التطورات الأخيرة وآخرها استمرار إطلاق الصواريخ الباليستية من قبل ميلشيات الحوثي الإيرانية في اليمن واستهدف المدن والأراضي السعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى