الخارجية الفرنسية: إلغاء أستراليا صفقة الغواصات يقوض الثقة في أوروبا بأكملها

هبة بريس - وكالات

جددت فرنسا، اليوم السبت، انتقادها لقرار أستراليا بالتراجع عن صفقة الغواصات مع باريس، معتبرة أن ذلك لا يقوض الثقة في فرنسا فحسب وإنما يقوض الثقة في أوروبا بأكملها.

وقال وزير الدولة الفرنسي للشئون الأوروبية كليمنت بون، في تصريحات لقناة “فرانس 24” اليوم: “لا أعرف كيف يمكننا الوثوق بشركائنا الأستراليين الآن. لم يكن هذا مجرد تحرك ضد فرنسا، فهذا يقوض الثقة في أوروبا لأنها الآن لا تستطيع أن تثق بشركائها”.

وشدد بون على ضرورة التحرك قائلا: “هذه ليست قضية فرنسية، إنها قضية أوروبية ويجب التحرك لتعزيز قدرتنا على تصور استقلاليتنا الاستراتيجية والدفاعية”.

و كانت أستراليا قد أعلنت يوم الخميس أنها ستلغي الصفقة التي تم الاتفاق عليها في عام 2016 مع مجموعة نافال الفرنسية لبناء أسطول من الغواصات التقليدية وأنها ستبني بدلا من ذلك ما لا يقل عن ثمان غواصات تعمل بالطاقة النووية بتكنولوجيا أمريكية وبريطانية بعد إبرام شراكة أمنية مع الدولتين.

ووصفت فرنسا إلغاء الصفقة -التي قُدرت قيمتها بمبلغ 40 مليار دولار في عام 2016 وتقدر قيمتها بأكثر من ذلك اليوم- بأنها طعنة في الظهر وقررت استدعاء سفيريها لدى الولايات المتحدة وأستراليا.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. هاكدا سوف سيجربون ويحسنون العون لبلادنا كما فعلت معنا المانيا النازية واسبانيا مع بن كلبون بطوش

  2. بأمريكا و كندا و استراليا عندهم سياسة الزبناء عندما يشتري شيئا ما ويجد ثمن سلعة أقل بجهة ما يمكنه استرجاعها الى المحل ويسترد أمواله.فرنسا مثل إسبانيا عندما تكون لديهم مشكلة مع دول ما تدخل الاتحاد الاوروبي في مشاكلهم مثل الاطفال تحصل لهم مشاكل ويدخلون ابائهم في حل مشاكلهم مع الاخرين.فرنسا تستاهل اكثر من هذا ومزيدا من تجرع النكسات والازمات والافلاس يوما مثل الكابرنات والبوزبال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق