خريبكة: النيابة العامة تأمر بالتحقيق في فضيحة “الجنس مقابل النقط”

هبة بريس _ خريبكة

أمر الوكيل لدى محكمة الاستئناف بخريبكة، بفتح تحقيق في فضيحة جنسية بطلها مستشار جماعي بمجلس أبي الجعد، ويشغل أستاذا جامعيا بكلية العلوم القانونية والاقتصادية بسطات، بعدما تداولت مواقع إلكترونية محادثات جنسية حميمية، عبر تطبيق التراسل الفوري واتساب” جمعته بطالبة تدرس عنده.

وأعطى الوكيل العام تعليماته للفرقة الولائية ببني ملال من أجل التحقيق في المحادثات التي كشفت عن فضيحة الجنس مقابل التقط، وكذا مطالبته لطالبته وزميلاتها بممارسة الجنس مقابل التوسط لدى أساتذة آخرين من أجل منحهن معدلات كبيرة في عدة مواد

هذا و سبق لعناصر الشرطة القضائية بولاية أمن سطات أن توصلت بوشايةمفادها استغلال بعض الأساتذة بجامعة الحسن الأول بسطات للطالبات جنسيا، مقابل النقط، لكن لم تجد طريقها نحو التحقيق لغياب أدلة، قبل أن تنفجر فضيحة الأستاذ مؤخرا، وتميط اللثام عن ممارسات لاأخلاقية بعيدة عن قيم التربية.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. للأسف الشديد بعض الطالبات يلبسن لباس غير متحشم مما يؤدي بهم الى التحرش من طرف الأساتذة الذين لا أخلاق لهم ويؤدي بهن الى الابتزاز.وكما يقال:(كاسيت عاريات).

  2. يعتبر الاستاذ في مرتبة الأب المثالي ومنه نتعلم التربية والاخلاق وهانحن نسمع ونرى مثل هذه الافعال اللاخلاقية للأسف الشديد هذآ الأستاذ لابد من تربيته ومعاقبته باقصى العقوبة حتى يكون عبرة الأساتذة ذو الأخلاق الفاسدة

  3. هذه القضية ليست هي الأولى بل هناك العديد مثل هذه القضايا المتعلقة ب فساد مما تعرفه بعض الجامعات ولاندري من المسؤول ؟ هل تربية الطالبات ان اخلاق الأساتذة ام ماذا؟؟؟؟؟؟سؤال مطروح للسيد وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي ؟؟؟؟؟؟؟

  4. كيف يعقل استاذ تربوي يتجرا ويفعل مثل هذه الافعال اللاخلاقية مع طالبة مقابل النقط لضمان نجاحها بهذه الطرق الفاسدة حسبي الله ونعم الوكيل فيه..

  5. إن تطور التكنولوجيا بعض الاحيان يكون مضر بالنسبة للطالبات .الهاتف المحمول يستعمل للإستفادة وليس للتفهات وهذا ما أدى بهم الى الفضيحة.

  6. نحن لانعمم ولكن هذه هي الحقيقة المرة بعض الجامعات والمدارس تعرف مثل هذه الافعال اللاخلاقية . والطالبات اللواتي يتظاهرن بجمالهن ولباسهنهن اللواتي يسببنه في التحرش .

  7. هذا ليس جديدا .بل يعود لعقود حين كنا طلبة و كانت بعض الطالبات يحصلون نقاط متميزة علما ان مستواهم بالكاد يكون تحت المتوسط.غير ان الفارق الان أنه لم تكن آنذاك وتساءل تواصل بهذا الحجم.اعرف الكثير ممن لا كفاءة علمية لهن وحالات على درجة الماستر.ولا يستطعن الحديث بلغة سليمة لهنيهة متواصلة من الوقت.اللهم أن هذا المنكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق