فيديو يثير سخط المغاربة.. شاب “يعري” فتاة بالشارع ويضربها

هبة بريس - الرباط

تناقل عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يوثق لتعرض فتاة للتحرش والضرب بالشارع بالعام.

وحسب الفيديو المذكور، فقد عمد شاب إلى ملاحقة فتاة ورفع فستانها وضربها بالشارع العام، موثقا المشهد رفقة أصدقائه بكاميرات هواتفهم.

ووفق مصدر مطلع، فقد وقعت أطوار الفيديو بمدينة طنجة، حيث باشرت عناصر المصالح الأمنية تحقيقاتها للكشف عن هوية المعني بالأمر وتوقيفه.

هذا وآثارت الواقعة، سخط واستياء عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا الجهات المعنية بالتدخل لوضع حد لظاهرة التحرش.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. الهمجية والدعارة والفساد وانعدام التربية والاخلاق والعدالة… في المغرب أصبحت لا تطاق وعلى لسان كل العالم. الوجوه معروفة الان فهل سيرضى هؤولاء بان يمس أحد أمه وأخته…؟؟؟

  2. و هل الامر يتعلق فقط بالتحرش ؟انه القتل العمد …تصور ان يقع هذا لاختك او ابنتك من طرف شخص في الشارع العام …قتل النفس الانسانية و استباحتها و طمسها ..كيف ستعيش هذه الفتاة بقية حياتها …خراب في خراب …فقط لان احدهم و هو مطمئن فعل بها ما اراد و الاذهى انه وثق ذلك و واقع حاله يقول و ماذا بعد …اللهم لطفك

  3. هذا تقصير من الدولة في التواصل مع المجتمع فالاغلبية لا تعرف قوانين الزجر في شتى الافعال لو كانت تبث في وساءل الاعلام و صلات تهم كيفية الزجر لكل فعل خارج عن الصواب لعرف الفاعل مءاله

  4. غياب الشعور بالأمن ،بالشارع العام هو المشكل الحقيقي الآن في المغرب ، والذي لم تعره البرامج الانتخابية أي اهتمام . فقد تزايد عدد المشرملين وقطاع الطرق والمستهترين بشكل كبير . هذا فضلا عن ما يسمون ب”حراس السيارات” الذين يبتزون ويسبون أصحاب السيارات ويعبثون بممتلكاتهم . الى جانب كثرة المتسولين (وأغلبهم مجرد ممتهنين للحرفة أو نصابين) والفراشة والباعة المتجولين… لدرجة أننا أصبحنا نفكر في التخلي عن كثير من حرياتنا وجزء كبير من كرامتنا إذا أردنا الخروج لقضاء أغراضنا الضرورية ، دون أن ننسى الخوف على ابنائنا وبناتنا أثناء تنقلاتهم في المدن.

  5. مجرد تساؤل
    ماذا يخبئ لنا المستقبل !!!؟؟؟
    ذكرتني هذه الواقعة بواقعتين حدثتا في الدار البيضاء، محاولة اغتصاب فتاة داخل حافلة ومحاولة خلع سروال تلميذة في الشارع على مرأى ومسمع المارة.
    استفحال ظاهرة التعدي على النساء، والدعارة، والبيدوفليا، والسياحة الجنسية، والعفو على المغتصبين سيمكن المطالبين من تقنين الزنا على تحريره كل أمواعه ورفع أي عقوبة عنه وجوازه في كل الأماكن، ليصبح المغرب أكبر فضاء مفتوح لممارسة الجنس والشذوذ والدعارة في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق