سباق الأمتار الأخيرة..الصراع على منصب عمودية طنجة يشتد ليلة نسف التحالفات

هبة بريس – الرباط

فتحت نتائج الانتخابات الجماعية بطنجة شهية مجموعة من المرشحين للتنافس على منصب عمدة المدينة، بعدما أبدى حزبي الاستقلال والأصالة والمعاصرة رغبتهما في نيل هذا المنصب، إلى جانب مرشحي حزبي الأحرار والاتحاد الدستوري.

وأمام تقارب المقاعد التي حصلت عليها الأحزاب المذكورة ,يسعى كل طرف الى البحث عن تحالفات وفرض شروطه سعيا لنيل منصب عمودية ثاني قطب اقنصادي بالمملكة, علما أن المقاعد توزعت على الشكل التالي : حزب التجمع الوطني للاحرار ب 14 مقعدا وبعدها الحصان ب 13 مقعدا ثم التراكتور والميزان ب 12 مقعدا لكل منهما ، فيما توزعت باقي المقاعد على احزاب اخرى وصفت بالصغيرة لكنها تستأثر بدور أرنب السباق في حلبة الصراع على منصب العمودية.

المثير في صراع الأمتار الأخيرة لنيل منصب عمودية طنجة ورئاسة المقاطعات الأربع، هو بروز ممارسات تتناقض وجوهر العملية الديمقراطية التي ميزت استحقاقات الثامن من شتنبر ، حيث دفع التنافس الشديد لرئاسة مجلس جماعة طنجة، بفعل تشتت الخريطة الإنتخابية بالمدينة، بعدد من المرشحين للظفر بالمنصب، إلى التأثير على بعض ممثلي الاحزاب الصغرى لاغلاق هواتفهم والتواري عن الأنظار .

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق