سفير المملكة بمالي يزور السائق المغربي الناجي بمستشفى “باستور”

هبة بريس - الرباط

قام سفير المملكة المغربية بمالي ، حسن الناصري، بزيارة السائق المغربي الناجي من الواقعة الاجرامية التي أسفرت عن مقتل سائقين مغربيين ضواحي العاصمة بامكو ، والذي يرقد حاليا بمستشفى “باستور” في حالة وصفت بالمستقرة .

وقد تم نقل السائق المغربي مساء اليوم الاحد على الساعة الرابعة عصرا على متن سيارة اسعاف قادمة من المستوصف ااذي كان يرقد فيه بمنطقة “ديدنني “إلى مستشفى باستور بباماكو المالية، وذلك بعد قضائه ساعات بالمستوصف الذي لا تتوفر فيه الشروط الصحية لتقديم الاسعافات للناجي الوحيد من حادث اطلاق النار امس.

وعلم لدى سفارة المغرب بباماكو أن سائقين مغربيين قتلا بالرصاص من قبل عناصر مسلحةترتدي أقنعة فيما أصيب آخر بجروح ونجا سائق رابع، السبت داخل التراب المالي

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. مثل هذه الافعال الإجرامية لا يمكن السكوت عليها ويجب البحث الدقيق عن مدبر هذا الحدث المؤلم . نتمنى الشفاء العاجل والتام لهذا السائق .وكما نترحموا على السائقين اللذان ذهبا ضحية هذا الاجرام . إن لله وإن إليه راجعون

  2. الكبرانت،المجرمون وعلى رأسهم العجوز شنقريحة هم منقتلوا،هءلاء،المغاربة الابرياء،ولكن الله،يمهل ولايهمل ياشنقريحة وأعوانك القتلة، البوليزبال

  3. الأمر واضح كوضوح الشمس مدبر هذا الحدث هو النظام الجزائري لماذا لم يستهدف الشاحنات الاخرى كان هدفه الوحيد وهو ضرب بالرصاص المغاربة ولكن يجب على الحكومة الجديدة ان تأخذ بعين الاعتبار والاجراءات ولا يذهب دم هذآ
    السائقين هباءا منثورا لابد من المحاسبة والعقاب لمدبر هذآ الحدث الاجرامي

  4. الزيارة واجبة ياسيدي السفير ولكن نريد الوصول إلى الحقيقة رغم أننا جد واثقين لمدبر هذه الافعال الإجرامية ولكن يجب ان يأخذ اقصى العقوبات . ونطلب من الله عزوجل ان يرزق الله الصبر والسلوان لأهليهم ودويهم إن لله وإن إليه راجعون حسبي الله ونعم الوكيل فيهم

  5. انا مافمت والو الدول الغربية كاتقوم القيامة الى تقتل شخص وحنى وزارة الخارجية حتى هير بيان مخرجاتوش اعباد الله راه من غير الناس لي ماتو الله يرحمهم راه التصدير المغربي لي مستهدف راه الى ماهضرتوش على هاد السائقين لي ماتو راكم غادي تخوفو سائقين اخرين وماباقي حتى شي ١ يمشي افريقيا

  6. إن المؤشرات كلها تدل على مدبر هذا الحدث الاجرامي المؤلم الذي خلف قتل السائقين .من اول ما أعلن النظام الجزائري على قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين حينذ بدؤوا في خطتهم الإجرامية وهذا ما وصلوا إليه الآن .ولكن المغرب لهم بالمرصاد.

  7. المشكل الغويص ببنهما (بين المغرب والجزائر) هو عندما استعرفت بعض الدول الأوروبية والعربية بالصحراء مغربية.الجزائر لم يهضم لها . وبدأت أولا بقطع العلاقات الدبلوماسية .وفي ذالك الوقت وهي تخطط في مؤامراتها الرذيلة وهايي نتيجة ذالك حسبي الله ونعم الوكيل فيهم..

  8. إن الارهاب مصدره هو النظام الجزائري .وهو من قام بهذا اللهجوم البشع لان المخابرات المغربية تتوفر على كل المؤهلات لملابسات هذه العملية الإجرامية حتى لا يذهب الدم المغربي هباءا منثورا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق