النهضة التونسية: نرفض بشكل “قطعي” أي محاولة لتعليق الدستور

هبة بريس - وكالات

أعلنت حركة النهضة الإسلامية، أكبر الأحزاب التونسية، اليوم السبت، رفضها لأي خطوة نحو تعليق الدستور وتغيير النظام السياسي، وذلك ردا على تصريحات صدرت من القصر الرئاسي.

وأعلنت الحركة الفائزة بالانتخابات التشريعية في 2019 أنها ترفض بشكل قاطع الدفع نحو “خيارات تنتهك الدستور”.

وأوضحت أن الدستور الذي صدر في 2014 “حظي بتوافق جل العائلات السياسية ورضى شعبي واسع، كما مثل أساسا للشرعية الانتخابية لكل المؤسسات التنفيذية والتشريعية الحالية”.

ويأتي موقف الحزب في أعقاب تصريحات أطلقها مستشار في القصر الرئاسي أول أمس الخميس أشار فيها إلى توجه لإلغاء الدستور الحالي وتغيير النظام السياسي، وذلك بعد أسابيع من قرار الرئيس قيس سعيد فرض التدابير الاستثنائية في البلاد وتجميد البرلمان.

وأحدث التصريح تباينا في مواقف السياسيين والأحزاب.

وحذرت الحركة، التي يرأس زعيمها راشد الغنوشي البرلمان، في بيان اليوم “من أن هذا التمشي سيؤدي حتما بالنظام إلى فقدان الشرعية والعودة للحكم الفردي”.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق