دراسة تقارن نسبة احتمال الوفاة بكورونا بين الملقحين وغيرهم

هبة بريس _ وكالات

توصلت دراسة جديدة أجرتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة إلى أن غير الملقحين ضد كورونا أكثر عرضة للوفاة بـ 11 مرة من الملقحين، في أحدث بيانات تظهر أهمية اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد.

وحللت الدراسة بيانات أكثر من 600 ألف حالة إصابة بالفيروس في الفترة الممتدة بين أبريل إلى منتصف يوليو، بحسب ما نقلت شبكة “سي إن بي سي”.

وقالت مديرة مراكز السيطرة على الأمراض، روشيل والينسكي، في مؤتمر صحفي، الجمعة، إن الدراسة بحثت حالات كوفيد – 19 ودخول المستشفيات والوفيات في 13 ولاية، ووجدت دليلا آخر على قوة التطعيم”.

ووجدت الدراسة أن غير الملقحين أكثر عرضة للإصابة بكورونا بنحو 4.5 مرة من الملقحين، وأكثر عرضة أكثر بعشر مرات لدخول المستشفى بسبب الفيروس، وأكثر عرضة للوفاة جراء ذلك بـ 11 مرة.

ونقلت “سي إن بي سي” أن دراسة سابقة لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، استندت على بيانات 43,127 شخص في مقاطعة لوس أنجلوس بين مايو ويوليو، وجدت أن غير الملقحين كانوا أكثر عرضة للإصابة بكورونا بخمس مرات و29 مرة أكثر عرضة لدخول المستشفى جراء الفيروس.

ووفق مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فقد تم تطعيم حوالي 54٪ من سكان الولايات المتحدة بالكامل.

وبلغت الولايات المتحدة، الأسبوع الماضي، نسبة 70% من البالغين الذي تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح المضاد لكوفيد-19، بعد حوالي شهر على تاريخ الرابع من يوليو الذي حدده الرئيس الأميركي، جو بايدن، لتحقيق ذلك.

ويصل عدد الأميركيين الذين لم يتلقوا اللقاح إلى 83 مليون أميركي، فيما كشف بايدن، الخميس، أنه سيوقع أمرا رئاسيا يلزم الموظفين الفدراليين بالحصول على اللقاح، داعيا أصحاب العمل ممن لديهم 100 موظف أو أكثر التأكد من تلقيح الموظفين.

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات (652,675) والإصابات (40,456,816)، وفق أرقام جامعة جونز هوبكنز.

وأدى تفشي المتحورة دلتا الشديدة العدوى، وبطء حملات التلقيح في مناطق واسعة ذات غالبية جمهورية، إلى تسارع وتيرة الإصابات.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق