باحثة سياسية : وضعية البيجيدي قد تدفع الحزب نحو انشقاق لتشكيل حزب جديد

هبة بريس _ الرباط

قالت الباحثة السياسية شامة درشول ان الهزيمة الساحقة التي تعرض لها حزب اليجيدي سيئة ليس بسبب تبخر حلمهم في ولاية ثالثة، بل لأن وضعهم في المعارضة بهذه النتائج سيكون ضعيفا، ولن يساعدهم في تشكيل معارضة قوية ضد الحكومة المقبلة.

وهذا يعني أيضا أن “التحالف الإسلامي اليساري” الذي كان يلجأ إليه الحزب كحديقة خلفية لتشكيل معارضة خارج الحكومة، وحتى تشكيل معارضة وهم داخل الحكومة لم يعد خيارا ناجحا.

وأضافت أن الوضعية الحالية قد تدفع الحزب نحو انشقاق لتشكيل حزب جديد، يشتغل على نفسه خلال فترة الحكومة الحالية وعينه على الانتخابات القادمة.

وتشير درشول في حديث لسبونتيك إلى أن تراجعهم عن الصف الأول كان متوقعا، لكن سقوطهم المدوي بهذا الشكل لم يكن ليتوقعه أحد حتى أكثر المتشائمين.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. لا اظن هل لازال هنا في المغرب من ينصت إلى كلامهم سواء في المعارضة او غيرها عليهم أن يندثروا

  2. ضرب للطبقة الوسطى: التقاعد، الأجور، المقاصة، التعليم بالتعاقد و ضعف الكفاءات كل هدا كان تقيلا و تتكلمون عن معارضة خارج الحكومة إلى ….

  3. أن الوضعية الحالية قد تدفع الحزب نحو انشقاق لتشكيل حـزب جـديـد، وبـذلك يكـونوا قـد خرجوا من البـاب ويـدخلون مـن النافـذة لأن عيـونـهم على الانتخابات القادمة ليـأتـوا عـلى الأخضـر واليـابس ، و “تـعـود حليــمة الـى عــادتهـا القـديـمـة”
    ” إن الله لا يغيــر مــا بـقــوم حتـى يغيــروا مـــا بأنـفســهـم “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق