طنجة المتوسط : الجمارك تحجز كمية كبيرة من أجهزة الشحن والسلع الغير مصرح بها

هبة بريس _ يسير الإيحيائي

تمكنت عناصر الجمارك بميناء طنجة المتوسط من حجز كمية مهمة من السلع المهربة في إطار عمليات البحث اليدوي الدقيق الذي تخضع له السيارات النفعية القادمة من أوروبا خاصة تلك التي لا يصرح أصحابها مسبقا بنوعية السلع والبضائع التي ينوون إدخالها إلى التراب الوطني لما فيها من خطورة على حياة المستهلك.

وفي هذا الصدد علمت “هبة بريس” من مصادرها الخاصة ان عناصر الجمارك انتهت للتو من عملية إحصاء كمية كبيرة من السلع والبضائع التي تشكل خطرا حقيفيا على صحة المستهلك وسلامة الإقتصاد الوطني من ظاهرة التهريب الغير القانوني، إذ تم حصر المحجوزات التي تمت مصادرتها لفائدة إدارة الجمارك في ما لا يقل مجموعه عن 2010 وحدة من أجهزة الشحن السريع الأصلية الخاصة بالهواتف النقالة ، 1802 من الأسلاك الخاصة بالهواتف النقالة ، 1500 وحدة أفلام طلية جافة للإستنساخ ، إضافة إلى 129 من إطارات النظارات العالية الجودة ويتعلق الأمر بالعلامة التجارية ( إيريطاج + أرماني ) .

وقد تم تحرير محاضر قانونية يشار فيها إلى نوعية السلع والبضائع المحجوزة التي تمت مصادرتها من طرف عناصر الجمارك لعدم توفرها مبدئيا على شرطي التصريح والترخيص كما هو معمول به حسب القوانين المنظمة لعمليات التصدير والإستيراد في كل الموانئ البحرية والنقاط الحدودية.

تبقى الإشارة ان هذه العملية النوعية تم ضبطها على مستوى الآمرية بالصرف رقم 2 المكلفة بمراقبة الواردات التابعة لمديرية ميناء طنجة المتوسط على متن ناقلة نفعية يقودها مهاجر مغربي يقيم بالديار الإيطالية وينشط في مجال نقل البضائع.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق