أخنوش :” مجيناش نحاربوا شي حزب، بل لنشكل بديلا للمغاربة“

هبة بريس - الرباط

قال رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش أن حزبه لم يكن هدفه محاربة حزب معين، بل كان الهدف هو خلق بديل سياسي للمغاربة.

وقال عزيز أخنوش خلال ندوة صحفية اليوم بمقر حزبه بالرباط، بمناسبة تصدر حزبه لنتائج الانتخابات التشريعية التي جرت أمس ثامن شتنبر، :”مجيناش نحاربوا شي حزب، جينا باش نشكلوا بديلا للمغاربة”.

وأضاف عزيز أخنوش، بخصوص صورة التحالفات الممكنة لقيادة الحكومة؛”المغاربة طالبو منا المعقول والعمل…
برنامجنا هو من سيشكل قاعدة التحالف لتشكيل اغلبية برلمانية متماسكة“

وشدد عزيز أخنوش، على أن هذه الأغلبية ستكون رصينة وقادرة على تفعيل المشاريع الكبرى التي أطلقها عاهل البلاد الملك محمد السادس.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. القادم من الايام كفيل بوضع الحزب في صورته الحقيقية بالنسبة للشعب المغربي وخصوصا الشريحة التي وضعت ثقتها في الحزب ووضعت ثقتها في امينه العام السيد عزيز اخنوش .نتمنى صادقين ان تكون الثقة في محلها رغم ان المصالح الشخصية لن ولن تغيب .لكن ما نتمناه ان تبلور الحكومة القادمة مشروعا مجتمعيا يمس في العمق تغيير العقليات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية. وذلك عبر تعليم عمومي مجاني يساوي بين جميع أبناء الشعب المغربي بمن فيهم ابناء الوزراء وللبرلمانيين…وعبر نظام صحي متكامل يمكن المواطن المغربي من الاحساس بالانتماء إلى هذا الوطن بدل ترك مصاصي دماء المصحات الخاصة يتلاعبون بمشاعر المواطنين وصحتهم .وعبر الاهتمام بالبحث العلمي لتمكين ابناء هذا الوطن من تفجير طاقاتهم .لا نريد زيادة في الأجور يقابلها زيادة في المواد الغذائية والخدمات ووساىل النقل والتطبييب….ان الكرامة هي اول ما يبحث عنه المواطن المغربي ..ان الوضوح والشفافية في التعاطي مع كل الملفات كفيل بوضع الثقة في الحكومة…ان التوزيع العادل الثرواث لمطلب اساسي ..ان المحاسبة لكل من تسول له نفسه سرقة اموال الدولة أو استغلال النفوذ او احتقار المواطن المغربي لكفيل بوضع قطار التنمية على السكة الصحيحة.اللهم لا تسلط على الشعب المغربي من لا يخافك ولا يخشى عقابك.

  2. كلكم اولاد حادة كلكم طينة واحدة لا استقلال و لا الاحرار و لا العدالة كل من يدخل الانتخابات فهو خبيث و ماكر انتظروا اخنوش سترون العجب لا تنتظروا المعجزات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق