المغاربة يتفاعلون مع تقهقر البيجيدي و نشطاء يحتفون بالنتائج الأولية

هبة بريس _ الدار البيضاء

تتواصل عملية فرز الأصوات الانتخابية المتعلقة بالاستحقاقات التشريعية و الجهوية و الجماعية بمختلف الدوائر بالمغرب.

و حسب المعطيات الأولية التي نتوصل بها تباعا ، فقد شهدت النتائج الجزئية المعلن عنها لحدود اللحظة تراجعا كبيرا لمرشحي العدالة و التنمية خاصة بالدوائر التي كانت تعتبر معقلا انتخابيا للمصباح.

تراجع نتائج البيجيدي قوبل بتفاعل عدد من النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث احتفى عدد منهم بتراجع نتائج المصباح و انطفاء شعلته بالمدن الكبرى بعد فقدانه عددا من المقاعد بالمدن التي كان يشرف على تدبير مجالسها.

و في انتظار توصلنا بالنتائج التفصيلية ، يمكنكم تتبع مختلف نتائج الانتخابات التشريعية و الجهوية و الجماعية بمختلف الدوائر بالمغرب عبر موقعكم هبة بريس و مختلف صفحاتنا بمواقع التواصل الاجتماعي طيلة الدقائق القادمة

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. اه بالمناسبة حزب الاحرار كان مشاركا في حكومة العثماني.. يعني بالمنطق يجب ان يسري عليه ما يسري على حزب العدالة والتنمية…. الجهل مصيبة كبيرة… بصراحة قراءة نتائج الانتخابات توحي لنا بان الشعب بعيد كل البعد عن الوعي السياسي بل وبعيد لا عن فهم سبب وضعه البئيس ولا عن كيفية الخروج من هذا البؤس… حزب السيد اخنوش كان شاد أغنى الوزارات في الحكومة ديال العثماني… الفلاح والصيد البحري. و…. و…. والصناعة والاقتصاد.. و… و هذا يعني ان الشعب انتقم من العثماني لشخصه فقط حقدا وكراهية وليس لانه رئيس حكومة فيها وزراء لانه لو عوقب كونه رئيس حكومة لعوقب حزب الاحرار أيضا لانه كان مشاركا معه… الجهل مصيبة… الجهل مصيبة

  2. ماشي غير النشطاء الدين يحتفون بالنتائج الأولية بل كل المغاربة والله تهنينا من حزب الضالمين، ضلموا وقهروا الفقير بالغلاء وقهروا الموظف البسيط بقرراتهم (زيادة 3 سنوات-نقص نسبة التقاعد من 2،5 الى 2 % – نقص 8 سنوات الاخيرة من العمل والتي عملها الموظف …) والله ان نسمح لهم يوم الحساب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق