زعيم المعارضة في غينيا يعلن استعداده للمشاركة في انتقال السلطة

أعلن زعيم المعارضة في غينيا سيلو دالين ديالو عن استعداده للمشاركة في العملية الانتقالية في البلاد بعد إطاحة العسكريين بخصمه السياسي، الرئيس ألفا كوندي.

وقال ديالو في حديث لوكالة “رويترز”، يوم الثلاثاء: “سنرسل مندوبين… للمشاركة في العملية لإعادة البلاد إلى النظام الدستوري”.

وأعرب ديالو عن استغرابه إزاء إطاحة العسكريين بكوندي، الذي “أمطر الجيش بالأموال”، حسب قول المعارض.

وأكد ديالو أنه من الضروري إقامة عملية انتقالية تؤدي إلى تنظيم انتخابات حرة ونزيهة، وتشغيل المؤسسات الديمقراطية الشرعية.

وأشار إلى أنه لم يتلق أي دعوة من العسكريين للمشاركة في المشاورات بشأن تشكيل حكومة انتقالية.

“تدرب في أكاديمية إسرائيلية وخدم في فيلق فرنسي”.. هذا هو قائد انقلاب غينيا
يذكر أن العسكريين الذين استولوا على السلطة في غينيا يوم 5 سبتمبر، احتجزوا الرئيس كوندي وأعلنوا حل الحكومة وتعليق العمل بالدستور، وتعهدوا بتشكيل حكومة انتقالية في البلاد دون تحديد أي جدول زمني لذلك.

وتجدر الإشارة إلى أن سيلو دالين ديالو كان رئيسا للوزراء في غينيا خلال الفترة بين 2004 و2006، وهو يقود حاليا “اتحاد القوى الديمقراطية في غينيا”، وهو حزب ليبرالي وأكبر أحزاب المعارضة في البلاد.

وخسر ديالو انتخابات الرئاسة أمام كوندي 3 مرات في 2010 و2015 و2020. وفي المرة الأخيرة أعلن ديالو نفسه الفائز على الرغم من حصوله على 33% من الأصوات مقابل 59% لكوندي. وشهدت البلاد موجة من الاحتجاجات على نتائج الانتخابات، أسفرت عن سقوط قتلى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى