نيابيات 21: الفضاء الأزرق يستلهم الاحزاب في حملاتها الانتخابية اكثر من أرض الواقع

ع اللطيف بركة - هبة بريس

مع بداية العد العكسي لانتهاء الحملات الانتخابية بالمغرب، في انتظار يوم الاقتراع غدا الاربعاء 8 شتنبر الجاري، لجأ مرشحي الاحزاب المغربية الى أساليب جديدة للفت الأنظار والتواصل مع المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات في الفضاء الازرق.

ولعل دخول عدد من الشباب المغربي غمار نيابيات 21 ، عبر الترشيح وإقبالهم على مواقع التواصل الاجتماعي، أدركت الأحزاب المغربية أهمية هذه المواقع في حملاتها بالموازاة مع عملها على الأرض.

هذا وقد إحتل الفضاء الازرق أهمية كبيرة لدى مرشحي الاحزاب المتنافسة، عبر خوض حملات إفتراضية خصصت لها مبالغ مالية، وأفراد يسهرون عليها، بهدف إقناع جمهور الناخبين بالتصويت على الاحزاب المتنافسة.

فمع أول أيام الحملة، بدأت صفحات المرشحين نشاطها على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى رأسها موقع فيسبوك، وتنوعت مواد تلك الصفحات وألوانها وشعاراتها حسب الانتماء الحزبي لكل مرشح.

فجل الاحزاب او مرشحيها، قد وضعوا إستراتيجية لاستثمار وظائف تلك المواقع لتحقيق أفضل النتائج، وكان حزب الاحرار من الأحزاب التي استثمرت أموال ضخمة ( 120 مليون سنتيم) في صفحات الفايس بوك .

كما أن جل المرشحين المتنافسين في انتخابات 21 ، قاموا بتأسيس حسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي”.

ورغم أهمية هذه الوسائل في إقناع الناخبين، باشرت الاحزاب خوض حملاتها التقليدية على أرض الواقع من أجل الالتقاء بالمواطنين وعرض البرامج الانتخابية.

الى جانب الحسابات الشخصية للمرشحين، أطلقت الاحزاب العديد من البوابات إلكترونية خاصة بالحملة الانتخابية، يعرض فيها مختلف الأنشطة الحزبية.

ويدعم هذا الحراك الافتراضي أنصار الأحزاب السياسية الذين يتبادلون فيديوهات وتعليقات تدعم مرشحيهم وأحزابهم السياسية، وتنتقد أيضا تصرفات انتخابية لأحزاب أخرى.

وضمن هذه الحرب الإعلامية، تحولت مواد منشورة على فيسبوك إلى ساحة لتبادل الانتقادات والردود، وفي أحيان أخرى إلى اتهامات واتهامات مضادة، يسعى فيها كل طرف إلى تسجيل نقاط على الطرف الآخر.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق