جريمة بشعة بمصر.. سيدتان سممتا طفلا وشنقتاه لخلاف مع أمه

هبة بريس - وكالات

صدمت منطقة المنيا، أهم محافظات صعيد مصر، بعد أن أقدمت امرأتان، على استدراج طفل يبلغ من العمر 4 سنوات، وقتله بعد دس السم له في العصير، أما السبب فمجرد خلافات مع أمه.

وانتشرت تفاصيل تلك الجريمة المروعة، بعد أن تبلغ أحد مراكز الشرطة في مديرية أمن المنيا بالعثور على كيس بلاستيكي على حافة إحدى المجاري المائية بدائرة المركز، وبداخله جثة طفل يبلغ 4 سنوات من العمر، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية.

لتظهر التحقيقات لاحقا أن الطفل الذي كان يقيم في دائرة مركز شرطة سمالوط، تغيب عن مسكنه منذ 25 أغسطس الماضي.

ثم عثر عليه لاحقا بكامل ملابسه، ومع قطعة من القماش ملفوفة حول عنقه، وكدمة على الجبهة.

إلى ذلك، أوضحت التحقيقات أن وراء تلك الجريمة الرهيبة سيدتين، أقدمتا على فعلتهما، إثر خلافات بينهما وبين والدة الطفل.

ما دفعهما إلى استدراج الصغير لمسكنهما وإعطائه علبة عصير تحتوي على مادة سامة، ثم ضربتاه على رأسه بقطعة حديدية.

ولم تكتفيا بذلك، بل خنقتاه أيضا بقطعة قماش حتى فارق الحياة، وبعد ذلك وضعتا جثته داخل كيس بلاستيكي، وألقتا بها في أحد المجاري المائية، حيث عثرت عليها الشرطة لاحقا.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. لاحولة ولا قوة الا بالله العلي العظيم ولو تلك النزاعات بينهما فما ذنب الطفل البريئ الذي ذهب ضحية جراء هذآ الخلاف الناس لم تعد تفكر ولا تتقي الله .

  2. الله يعطي الصبر والسلوان الى أمه هم ذهب طائر الجنة اما هؤلاء فحسابهم مع الله اكثر لقوله تعالى (من قتل نفسا بغير حق…الى آخر الآية) إن لله وإن إليه راجعون حسبي الله ونعم الوكيل فيهما.

  3. لآ إله إلا الله محمد رسول الم يروا ان الله اعطانا درسا وامتحانا وابتلاءا الفيروس الذى خير العالم باكمله وهن ان ياخذن العبرة من هذآ قتل طفل بريئ لاذنب له حسبي الله ونعم الوكيل فيهما.

  4. قلة الايمان لذى هاذين السيدتين اتمنى من العدالة أن تأخذ أقصى العقوبات بالاخص عقوبة القصاص حتى يجربن حرارة التسمم والألم ( العين بالعين والسن بالسن والقصاص جروح) البقاء لله وحده.

  5. مثلا لماذا لم يسمم الام التي هي طرف النزاع ويتركون الطفل بسلام ولكن رغم ذلك لانريدها لا للام ولا للطفل نفس واحدة كلها عزيزة عند الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق