كان ضابطا في الجيش الفرنسي..من يكون الكولونيل مامادي دومبويا الذي قاد انقلاب غينيا ؟

هبة بريس - الرباط

أكدت القوات الخاصة الغينية، الأحد، “القبض” على الرئيس، ألفا كوندي، و”حل” مؤسسات الدولة، كما أعلن الانقلابيون باللباس العسكري في الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل “قررنا بعد القبض على الرئيس … حل الدستور القائم، وحل المؤسسات، كما قررنا حل الحكومة وإغلاق الحدود البرية والجوية”.

وتوجهت أنظار العالم اليوم الى الكولونيل مامادي دومبويا الذي أطاح بنظام الفا كوندي المنتخب منذ سنة 2012 كرئيس للدولة قبل ان يطيح به مامادي الذي كان إلى غاية سنة 2018 ضابطا عسكريا في الجيش الفرنسي، قبل أن يتم إدراجه في الجيش الغيني من أجل التصدي للإرهاب الآتي من مالي، حيث قام بتأسيس قوات خاصة جعلها تحظى باستقلالية عن وزارة الدفاع الغينية.

ومن المنتظر ان تكشف الساعات القليلة القادمة اخر التطورات بهذا البلد الافريقي الذي يزخر بثروات باطنية ابرزها الحديد والذهب والبلاتين والزمرد والياقوت والنحاس والبوكسيت وهو المعدن الخام الطبيعي الذي يُصنع منه الآلومنيوم.

ما رأيك؟
المجموع 36 آراء
25

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. باختصار ، قادت فرنسا الانقلاب في هذا البلد الافريقي بواسطة أحد عملائها و هو مواطن فرنسي ( كما يقول البلاغ ) كن أصل إفريقي غيني .

  2. أفريقيا يا الدم السايل،يا الورد الدابل قالوها ناس الغيوان منذ،مدة

  3. ماما فرنسا…
    قالك فالس يبشرنا بفوز …و اندحار .
    الله يبعد علينا بلاهم و يكفينا شرهم…

  4. نسمع من بعد ان الانقلاب يتعاون فرنسي جزائري لان فرنسا تعيش من خيرات افريقيا والجزائر ضد اصحاب المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق