على غرار نظيرتها الأمريكية.. بريطانيا تتجه لتأكيد السيادة المغربية على الصحراء

هبة بريس- الرباط

بعد الاعتراف التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء، وتأثيره الكبير على منحى الصراع المفتعل، تسير مملكة بريطانيا العظمى على خطى واشنطن بتاكيد سيادة المملكة على معظم ترابها كما يجسد ذلك الواقع.

صحيفة “أتالايار” الاسبانية قالت نقلا عن محللين أن المملكة المتحدة تسير على خطى الولايات المتحدة التي اعترفت بسيادة المغرب على صحرائه في دجنبر 2020، حيث أن بريطانيا تقترب أكثر من موقف الولايات المتحدة.

وكشفت الصحيفة الإسبانية “أتالايار” أن بريطانيا بفتحها قنصلية في الصحراء المغربية، ستكون الدولة الخامسة العشرة المهمة، كدولة محورية، نظرا لوزنها المهم على مستوى السياسة الخارجية المغربية، كباقي الدول التي التزمت بالاستقرار في إقليمي العيون والداخلة المغربيين، ومن بينها الولايات المتحدة وإسرائيل وعدد من البلدان الافريقية الوازنة

ما رأيك؟
المجموع 29 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. اناري التبون غاتجيه العادة الشهرية بلا وقت، باي باي البوليخاريو، شدو بلاصتكم في تيندوفت اوديرو دولتكم تما،

  2. النصب و الاحتيال الجزائري على مغربية الصحراء لم يعد ينطلي على أحد لقد انقلب السحر على الساحر فجميع الدول اصبحت تدرك أن المغرب قام بتحرير اقاليمه الجنوبية من الاستعمار الإسباني سنة 1975 و انتهى الأمر.

  3. مجرد تساؤل.
    من هو مخترع “دبلوماسية” القنصليات !!!؟؟؟
    عندما عجزت فرنسا على فرنست الجزائر عمدت إلى تغيير اسمها بتسميتها الجزائر الفرنسية في خطابها الرسمي ووسائل إعلامها.
    وعندما عجز الكيان الصهيوني عن تهويد القدس وسكانها عمد إلى دبلوماسية القنصليات، فنقلت بعض الدول منهم أمريكا ترامب ممثلياتها إلى القدس، ظانين أنهم بذلك سيغيرون هويتها.
    وها هو المغرب يحذو حذو الدولتين الاستعماريتين، فغيَّر اسم الصحراء فأصبحت “مغربية” وعمد إلى شراء ذمم بعض الدول لفتح ممثليات في الصحراء لعلها تصبح “مغربية”.
    غير أن الملك الحسن الثاني نُسِب إليه قوله: “أنه حكم الأرض ولكنه لم يكسب قلوب الصحراويين”. لكنه لم يعتبر.

  4. التحالف مع الشيطان لصد مؤامرات الشريرة للجارة السوء وعدم الاعتراف بالجميل لما قدمه لهم المغرب ابتداءا بمساندة الامير عبد القادر الجزائري وماترتب عنها في معركة ايسلي ضد فرنسا التي بسببها دفع المغرب الثمن غاليا ثم مساندة اللاجئين الجزائريين بالسلاح والمال والنفس لمساندتهم على استرجاع استقلالهم وبعد استقلالهم وقعوا وثيقة لارجاع الاراضي المغربية التي اقتطعتها فرنسا وضمتها الى الجزائر في فترة الاستعمار لكن تماطلوا ونقضوا العهد ووضعوا العصا في العجلة ضد المغرب بزرع كيان وهمي بوزبال لكي لايرجعوا الصحراء الشرقية المغربية،لكن مهما طال الزمن سوف نرجعها ان شاءالله.

  5. الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، ماذا تريدون من الجزائر المسكينة و الله ستصاب بسكتة قلبية . واحدة تلوى الأخرى فما مصير خطط جنيرالات الشرّ-قية .

  6. مجرد تساؤل.
    ما هي مصادر صحيفة “أتالايار” !!!؟؟؟
    صحيفة “أتالايار” الأسبانية “تنبأت” بما جاء في المقال، وحكومة بريطانيا دعت على موقعها الالكتروني البريطانيين تجنب التنقل إلى الصحراء الغربية بسبب وبوباء كورونا المنتشر في الإقليم وأرفقته بخارطة جغرافية تُظهر الصحراء الغربية كإقليم منفصل عن المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق