الطفل الأفغاني الذي التقى ميسي يستنجد للفرار من طالبان

هبة بريس

نقلت وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي” أن مرتضى يريد مغادرة أفغانستان ويعيش في خوف من طالبان.

واكتسب مرتضى، الطفل النحيل ذو الوجه الضحوك، شهرة عام 2016 عندما تداولت وسائل الإعلام ومواقع التواصل صورته وهو يرتدي كيسا بلاستيكيا مماثلا لقميص منتخب الأرجنتين الأزرق والأبيض، عليه اسم ميسي، والرقم 10 الذي يشتهر به.

ولفت مرتضى نظر أفضل لاعب كرة قدم في العالم 6 مرات، وحقق حلم لقاء النجم على هامش مباراة ودية لبرشلونة مع الأهلي السعودي أقيمت في الدوحة في ديسمبر 2016، ودخل معه أرض الملعب يدا بيد. كما أرسل ميسي، وهو سفير منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، قميصا للطفل الأفغاني يحمل توقيعه.

ويعيش مرتضى، البالغ من العمر الآن 10 سنوات، في كابل، بعد ترك عائلته قريتهم حالهم كحال مئات آخرين فروا من القتال.

وقال مرتضى للوكالة: “أنا محاصر في المنزل ولا أستطيع الخروج لأنني خائف جدا من طالبان”.

وينتمي مرتضى وعائلته إلى أقلية الهزارة الشيعية التي تضطهدها حركة طالبان.

وقالت شقيقته البالغة من العمر 22 عاما، إنه مع كل طرق على الباب يعتقد مرتضى أن طالبان قدمت لذلك يركض نحوها أو نحو والدته للاختباء.

وحكم نظام طالبان أفغانستان بين العامين 1996 و2001، ونادرا ما سمحت الحركة الإسلامية المتشددة بإقامة أي نشاطات رياضية، وحولت ملعب كرة القدم في كابل إلى مكان لتنفيذ أحكامها بالرجم والإعدام.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. لا يضر طالبان ما يذيعه عنها السفهاء والحثالة من القوم فقد اذاعو اسوء من ذلك عن افضل مخلوق خلقه الله بل اذاعو عن الله تعالى عما يصفون اقبح ما يكون، لكن الحق ابقى ولو كره المجرمون وبيننا الايام، الطفل جاهل ويردد ما يسمعه من هواة الفسوق والميوعة والعهر وإن يرد الله به خيرا فسيكشف له الغطاء ويدله على الحق يوما وإن كان لا يستحق فسيلحقه الله بالمساوي واشباههم من شرار الخلق، ” كذلك نسلكه في قلوب المجرمين، لا يؤمنون به حتى يرو العذاب الأليم”. الهداية استحقاق وليست بالتشهي أو المناسبة.

  2. مهما فعلتم وطلبتم للغرب المنافق بالمناورات وتسخير النفاق حتى في الاطفال الذين لازالوا لم يبلغو سن النضج وتستغلون برأتهم ليكره الناس الاسلام ، ان تفلحوا ابدا ، الاسلام دين الحق واعظم دين للبشرية ، فمن اتخذه عدو سيكسره الله اشد تكسير ، الحق يعلى ولا يعلى عليه.

  3. طالبان جرثومة في هذا الكون وسوف تحرق الاخضر واليابس لانها تتبع الخرافة المقدسة التي لا يأتي من ورائها الا التخلف والدمار

  4. الى المسمى ساكوكو
    طلبات من المسلمين والمؤمنين ايدهم الله ونصرهم على المنافقين وعلى اعداء الاسلام
    انت ياهذا هاد من عباد الطاغوت وانت ادنى من الجرثومة والحشرة لانك مغسول الدماغ والفكر وربما وجدت الجرثومة احسن منك لانها تعرف الله وتعبده ، قبح الله امثالك يا حقير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق