أكادير : رفاق شباط ..شعارنا ” الكرامة” وأولوية برنامجنا تأهيل العنصر البشري

ع اللطيف بركة : هبة بريس

عقد رفاق عبد الحميد شباط في حزب جبهة القوى الديمقراطية، ندوة صحفية عشية اليوم الاثنين 30 غشت الجاري، ندوة صحفية بأحد الفنادق المصنفة بأكادير، من أجل إعلان برنامجهم الانتخابي ومرشحيهم بأكادير الكبير.

وأكد بوجمعة ميري وكيل لائحة حزب جبهة القوى الديمقراطية للانتخابات الجماعية ببلدية أكادير، أن أولوية برنامج الحزب محليا هو الاهتمام بالعنصر البشري وتأهيله، منوها بالمبادرة الملكية للتأهيل الحضري لمدينة الإنبعاث وجعلها من بنيات تحتية ومرافق اجتماعية، معتبرا أن برنامج حزب “الزيتون” سيهتم بالانسان من أجل جعله في صلب تنمية المدينة التي تتوسط المملكة.

وقال بوجمعة ميري، أن المغرب اليوم يعيش تحولات عميقة في ظل جائحة كورونا، تقتضي من الأحزاب الاصطفاف بروح ديمقراطية والدفاع عن وحدة الوطن، ودعم ما يشهده المغرب من تطور اقتصادي برؤية سديدة لملك البلاد محمد السادس، ودعا ميري إلى التصدي الى اعداء الوحدة الترابية للمملكة، ولم يفت ميري دعوة الاحزاب المشاركة في الانتخابات الجماعية لأكادير إداوتنان، بضرورة الحفاظ على روح الديمقراطية وعدم المساس بهذا الاستحقاق الوطني، مطالبا السلطات بالضرب من حديد على كل المشوشين على العملية الديمقراطية.

من جانبه تحدث إدريس ساجد وكيل لائحة الانتخابات التشريعية لأكادير إداوتنان، وهو طبيب نفساني، أن الحزب سيحترم شعاره ” الكرامة” ولتحقيقها لابد من الاهتمام بالانسان، مشيرا إلى تجارب دول متقدمة إهتمت بالانسان لضمان تنمية منشودة، مضيفا أن المجتمع الاكاديري، يعيش تشتت أسري، شبابه تعاطى للادمان، إرتفاع في حالات الطلاق وظواهر مجتمعية أخرى، مؤكدا أن الاهتمام أولا ب ” الأسرة” في برنامج الحزب، سيكون له نتائج إيجابية بحسن الاصغاء للناس وضمان العيش الكريم، وتأهيلهم لتنمية منطقتهم، بمنهج تشاركي مع المجتمع المدني.

الوجوه النسائية، كانت حاضرة بقوة خلال ندوة حزب جبهة القوى الديمقراطية، وفي سابقة فضلت المرشحات الحديث أمام ممثلي وسائل الإعلام ب ” الأمازيغية” من ضمنهن ” نعيمة مستور” وكيل لائحة الحزب بجهة سوس ماسة، وكذلك ” صباح الرايس” كلهن نسوة، طالبن ساكنة أكادير بدعم حزب الزيتون بأصواتهن، خصوصا النساء في هذه المحطة الديمقراطية التي تصادف موجة كورونا وما خلفته من فواجع من موتى او تراجع الاقتصاد محليا وجهويا.

وكيل لائحة الانتخابات الجماعية بالدراركة ” حسن الطويف” وهو من الأطر في مجال التشغيل، تحدث بحرقة على ما تعيشه الجماعة الترابية ” الدراركة” شرق أكادير، من تهميش وغياب البنيات التحتية والمساحات الخضراء رغم أن المنطقة بوابة أكادير، مشيرا أن المنطقة عرفت إنشاء حي صناعي جديد، لكن محيطه لا يتماشى مع هذا المشروع الاقتصادي المهم، لأن أي مستثمر إذا اكتشف محيط الحي الصناعي، لن يستثمر بحسب قوله.

المرشح ” الطويف” تحدث عن الجهة وعن تأخرها، ووعد في حالة صعوده عضوا بمجلسها، أن يقدم أفكار ومقترحات قد تغير المراتب المتأخرة لجهة سوس ضمن جهات المملكة، وتجعلها قاطرة للتنمية المنشودة.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق