المجلس الدستوري الجزائري: قطع العلاقات مع المغرب قرار “حكيم”

في خروج ” بيروكي ” وصف المجلس الدستوري الجزائري قرار قطع الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط بـ “الحكيم” و “الصائب”

واعتبر المجلس الدستوري الخاضع للعسكر خضوعا مهينا أن القرار “يعكس مرة أخرى التزام الدولة الجزائرية الكامل بالتصدي بكل حزم لكل المناورات التي تستهدف النيل من وحدة وأمن واستقرار وطننا المفدى”.

كما ترى الهيئة أن “سلوك المغرب يظهر تجاهله المستمر لمبادئ حسن الجوار وللقوانين والأعراف الدولية وخرقه الصارخ لميثاق الأمم المتحدة الذي يكرس مبادئ السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية والوحدة الترابية للدول”.

واتخذت الجزائر الثلاثاء الماضي على لسان وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة قرارًا بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب.

ما رأيك؟
المجموع 20 آراء
18

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. هاد الناس كلاو لخليع ديال القرودة. من يتدخل في شوون الدوال ومن يحرض على الاعمال الخبيثة ضد دواب الجوار. ان هذه العصابة تظن نفسها فوق جميع الدول وفوق الامم المتحدة والقانون الدولي . لعنة الله على المنافقين . ازيد من 45 سنة الاكاذيب والتدخل في شؤون المغرب واحتضان ارهابيين وخونة وتجهيزهم بالاسلحة وتريدون منا ان نغفل على جرائمكم . المنافقين في الدرك الاسفل من النار. ينهزمون مرة تلوى مرة وتولون الدبر . نحن مستعدون اتم استعداد لمخالفاتكم الحق .

  2. قطعت العلاقة ولم يعد لأي كلام فائدة، فهل سيصمتون؟ لا أظن، إن من نشأ وترعرع على إزعاج الناس وأذيتهم تارة بسبهم وتارة أخرى بتصدير أزماته عليهم وهو عدو ألد الخصام لا ينتهي من خلق مشكل حتى يبدأ بآخر، لن يصمتوا ولن يتوقفوا عن إذايتهم حتى تأخذهم صاعقة من السماء فتريح منهم البلاد والعباد.

  3. غريب حقا هذا الامر!!! في اي دوله في العالم يعطي مجلس دستوري رايه في العلاقات السياسية للدول . المجلس الدستوري يسهر فقط على مراقبة دستورية القوانين والأنظمة التي تصدرها الدولة وليس في القرارات السياسية مع الدول.وتقول الجزائر أنها دولة مؤسسات،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق