أحياء ب”سطات“ تحت رحمة ”العطش “دون إخبار ساكنتها بانقطاع الماء

محمد منفلوطي_ هبة بريس

دون انذار، مسبق، ولا إعلان ولا إخبار، وإن كان الأمر كما يبدو ناجم عن عطب مفاجئ، لكن الأمر يتطلب على مايبدو احترام كرامة المواطنين وزبناء الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالشاوية.

أصل الحديث، – وإلى حد كتابة هذه الأسطر-، هو ماتعيشه بعض الأحياء السكنية بمدينة سطات من انقطاع للماء الصالح للشرب دون سابق إنذار، مما خلف موجة استياء وتذمر، كحال العديد من ساكنة الخير ومجمع الخير والنسيم وأحياء بطريق السكوريين وأخرى مجاورة وجدت نفسها خارج خدمات هذه المادة الحيوية الضرورية.

وحسب معلومات حصلت عليها هبة بريس من مصادرها الخاصة، فإن هذه الانقطاعات التي عرفتها أحياء بسطات اليوم الأربعاء مردها إلى أشغال، دون أن يتم تعميم الخبر على مواطني الأحياء المستهدفة لأخذ الاحتياطات اللازمة، مما جعل المواطنين يدخلون في متاهات البحث عن الأسباب الرئيسية وراء هذه الانقطاعات.

تجاهل المسؤولين لنداءات الساكنة من خلال رقم الطوارئ الذي يكون مشغولا لحظة اتصالهم به، وعدم اخبارهم بموعد انقطاع خدمات الماء، مشاكل كهاته، تطرح العديد من علامات الإستفهام حول موضوع المسؤولية وربطها بالمحاسبة، وتفعيل مبدأ الحكامة الجيدة والتواصل الفعال في معالجة كافة الاشكالات انسجاما مع المنظور الجديد للتدبير الحديث.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق