الجزائر تعترف.. عُقدة حرب الرمال دفعتنا لقطع العلاقات مع المغرب !

هبة بريس- الرباط

أعلنت وزارة الخارجية الجزائرية ، مساء اليوم الثلاثاء ، عن قطع علاقاتها مع المغرب، ردا على ماوصفها وزير خارجيتها رمطان العمامرة ب”الأعمال العدائية” الموجهة ضد بلاده من طرف الرباط والتي استمرت منذ ستينيات القرن الماضي حسب تعبيره.

وبحسب رمطان لحمامرة فان التصريحات الاخيرة لوزير الخارجية الاسرائيلي من الرباط بخصوص علاقة الجزائر بايران، تعتبر اتهامات باطلة متهما ناصر بوريطة “بتحريض” المسؤول الاسرائيلي.

الغريب أن وزير خارجية الجزائر وخلال الندوة الصحفية التي أعلن فيها قرار بلاده بقطع العلاقات مع الرباط استحضر احداثا تاريخية تؤكد بالملموس أنها لازالت تشكل عقدة لنظام العسكر ، من خلال ذكر حرب الرمال سنة 1963، وقرار المغرب فرض التأشيرة على الجزائريين بعد تفجيرات فندق “أطلس آسني” في مراكش سنة 1994.

وتحجج لعمامر ايضا بأن المغرب قدم “موطئ قدم للقوات الأجنبية”، ما اعتبره خرقا لمعاهدة حسن الجوار، بالإضافة إلى تنسيقه مع حركتي “الماك” و”رشاد”، اللتان اعتبرهما متورطتين في حرائق الغابات وفي مقتل الشاب جمال بن إسماعيل.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. الجزائر مند 46 سنة وهي تحتضن انفصالي البوليزاريو ودعمها دبلوماسيا وبالاموال وبالسلاح لقتل المغاربة. وتطبل وتزمر في المحافل الدولية بدون مناسبة العداء ضد المغرب. وما قاله لعمامرة دون أدلة سوى لصرف نظر الشعب الجزائري على ان النظام هو من أشعل النار وقتل وحرق جمال. وعناصر عبلة متورطة والفيديوهات شاهدة على ذلك.

  2. يا إلهي لن نستورد اللقاحات ولا الماء الصالح للشرب ولا فاكهة الموز ولا طائرات إخماد الحرائق…. ! أرجوكم ارجعو العلاقات فنحن لا نملك شيئ بدونكم!
    والله إلى هنياااا

  3. انا اعلم عقلية الجزائر، لقد كبرت مع مهاجرهم الدين كانو يسكنون حينا ، استضفناهم احسن و اكرامنهم خير كرم ، وغدروا في الختام . الان يجب ان يدفع المغرب الى الامام ويحرس حدوده احسن . الشعب الجزائري كثير منهم يعلم الحقيقة ولا يحبون القطيعة مع الارحام . ولكن لله عاقبة الامور.

  4. عقدة حرب الرمال ، هههه زوينة هاذي ، الحرب لي ما ربحنا منها والو و زيد الصحرا قريب راحت من يدينا ؛احترم عقول الناس يرحم الوالدين

  5. إعلان الجزائر قطع العلاقات مع المغرب يأتي في خضم التخبط الذي يعيشه النظام من طرف الحراك الشعبي المطالب بحكومة مدنية ماشي عسكرية و فضل الهروب إلى الأمام و غلق كل المنافد نحو المغرب و الحد من النزوح و خير ذليل عودة نزار و مدين و العمامرة و العشرية السوداء من جديد.

  6. إن تصريح الوزير الجزائري المُــغرض، يُــفهَم منه أن الجزائر تعتبر الوزير الإسرائيلي قاصرا يحتاج إلى من “يُلقنه” ما يقول. ما هذا العبث ؟ وهل هذا كلام يمكن أن يصدر عن مسؤول دبلوماسي ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق