طلبة حاملو الإجازة في التربية يطالبون بالولوج المباشر لمراكز التربية والتكوين

محمد منفلوطي_ هبة بريس

ناشد طلبة الإجازة في التربية، الوزارة الوصية على القطاع، بالسماح لهم بالولوج المباشر لمراكز التربية والتكوين، مع فتح ماسترات تربوية تخول لأصحاب الإجازة في التربية استكمال مسارهم الدراسي، عوض الوضعية الحالية التي تشترط عليهم اجتياز مباراة كتابية و مقابلة شفوية عند ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين دون أي امتياز يذكر.

ناشد المعنيون بالأمر الوزارة الوصية على القطاع في اتصال هاتفي بجريدة هبة بريس الإلكترونية، بالاستجابة لمطالبهم ضمانا لنجاح هذه المشروع.

واستعرض الطلبة الحاملون للإجازة في التربية، كرونولوجيا أحداث هذه الشعبة، إذ أشاروا إلى أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي تبنت في 2018 مشروع 200 ألف مدرس في أفق سنة 2030، حيث تم إنزال مشروع “مدرس المستقبل” الذي انبثقت عنه الإجازة في التربية بشقيها، الإجازة في التربية تخصص ـ التعليم الابتدائي ـ و تخصص ـ التعليم الثانوي ـ ، التي تحتضنها المدارس العليا للأساتذة، والمدارس العليا للتربية والتكوين و بعض المسالك في الجامعات والكليات المغربية، حيث كانت هذه المبادرة من أفضل المشاريع الإصلاحية،التي عزمت الوزارة على إطالقها، والتي أشارت إليها الرؤية الاستراتيجية والقانون الإطار، مما جعل من معظم الحاصلين على شهادة الباكالوريا يجتهدون من أجل الولوج لهذا السلك بكامل وعيهم، و كاملالحرية والعزيمة.

وشدد طلبة الإجازة في التربية أن مسيرتهم قبل الولوج الى هذا التكوين، تمر من انتقاء أولي، امتحان كتابي، امتحان شفوي، وبعد النجاح تليه تلقي تكوينات في وحدات الديداكتيك و البيداغوجيا و علوم التربية ،وأخلاقيات المهنة والتشريع، وتكوينات معرفية خاصة بكل تخصص، و امتحانات المراقبة المستمرة، و امتحان نهائي لكل وحدة عند نهاية الفصل، إضافة إلى انخراط ميداني داخل الوسط التربوي في الفصل الخامس هدفه التعرف على المدرسة و محيطها، وانغماس ميداني في الفصل السادس يتحمل فيه الطالب المتدرب مسؤولية القسم و ما يشملها من إعداد الدروس وتقديمها وإنجاز الفروض و تصحيحها، بالاضافة إلى كل هذا يخضع طلبة الاجازة في التربية إلى نظام صارم في الحضور يتميز بالانضباط و الحضور الاجباري .

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫14 تعليقات

  1. على الوزارة أن تستجيب لصوت الطلاب، فمستقبلهم الدراسي وكذا المهني على المحك . وإلا سيخلق هذا مشكلا كبيرا في طريق هذه المدارس .

  2. من حقهم المطالبة بذلك لانهم تعبوا لولوج لهذه المهنة بحب، فلو كانوا لا يريدونها، ماكانوا استكملوا دراساتِهم في سلك الاجازة في التربية، بل كانوا على غرار ذلك كباقي الطلبة يستكملون دراساتِهم في سلك الاجازة الأساسية.

  3. على الوزارة أن تستجيب لصوت الطلاب، وإلا سيعرقل هذا السيرورة التعليمية لطلاب الجدد بهذه المدارس والتي لا تعطي للطالب أي امتياز يذكر .مما يزيد الإكراهات مستقبلا للولوج لمدرسة تحت ماتسمى (مدرسة التربية والتكوين ) والسؤال المطروح مامصير خريجي هذه المدرسة؟؟!

  4. ما مصير الذين حصلوا على ديبلوم من كلية علوم التربية بالرباط لمدة سنة من التدريس والتكوين بعد حصولهم على الاجازة في مختلف التخصصات.لقد وعدهم السيد الوزير الحالي باعطاءهم الأولوية في ولوج مراكز التربية والتكوين لكن لم يف بوعده.الديبلوم موقع من طرف عميد الكلية ومن طرف رءيس جامعة محمد الخامس السيد امزازي الذي أصبح وزيرا بعد ذلك.

  5. هذا التكوين يجعلكم أكثر كفاءة لاجتياز المباراة بنجاح والبرهنة عن استحقاقكم.. أما أن تلجوا المراكز مباشرة فهذا فيه هضم لشريحة كبيرة من الشباب الذين ينتظرون مباريات التعليم…

  6. لماذا لا تعطى الاسبقية لأصحاب الماستر والدكتوراه المتخرجين من الجامعات المغربية
    لاعطائهم فرصة في التشغيل لان تكوين هم العلمي والمعرفي في مستوى عال.

  7. أنا من طلبة المدرسة العليا للأستاذة و حصلت على الإجازة المهنية في مهن تدريس الرياضيات و اجتزت امتحان التعاقد في السنة الماضية أنا و جميع أصدقائي في فوج 2020 متحمسين كوننا ذو كفاءة و أننا سنكون من أفضل الناجحين لكن مع الأسف رسب تقريبا الفوج كامل باستتناء 6 تلاميذ مع أن بعض التلاميذ منهم حاملين على ميزة ممتازة في الإجازة من فوج 2020 بتخصص الرياضيات كانت صدمة قوية مع أننا درسنا جميع مواد علوم التربية و الديداكتيك إلا أن بعض التلاميذ كانو من مدن بعيدة و كانو يعانون من مصاريف الكراء مرحبا عناء السفر عوض أن يدخلو الكلية القريبة منهم اختارو المدرسة العليا للأساتذة لكي يكن لهم امتياز في الولوج المباشر أو على الأقل امتياز لنا. كما أننا كنا متأكدين من الإجابات و لم يكن لنا أي امتياز على أصحاب إلإجازة الأساسية الغير مكوننين في مجال التعليم رغم أننا تركنا عدة مدارس عند ولوجنا إلى المدرسة العليا للأستاذة في البكالوريا ضنا أننا سنتوظف مباشرة و حتى عندما نريد ولو أسلاك الماستر بالكليات أغلبيتهم لا تقبل ذوي الإجازة المهنية الآن ضاع لنا عام كامل (عام 2020)و نأمل هذه السنة أن يكون امتياز لطلاب المدرسة العليا للأستاذة أصبحنا نجتاز إمتحان التعاقد كأي طالب من الجامعة و نأمل في النجاح رغم تكويننا في المجال نتمنا أن يتم إصلاح الوضع هذه السنة بوضع على الأقل امتياز لنا كوننا مكونين في المجال و شكرا

  8. أنا من خريجي المدرسة العليا للأستاذة فوج 2020 اجتزنا امتحان التعاقد السنة الماضية في تخصص الرياضيات و رسبنا بالإجماع بإستثناء 6 تلاميذ من الفوج كامل هذا ضلم ضاعت لنا سنة كاملة و الآن نأمل في الإمتحان بالنسبة لهذه السنة رغم تكويننا رغم من معنا حاصل على الإجازة بميزة جيدة رغم من كان يدرس معنا و يقطن في مدينة أخرى و عناءهم لمصاريف الكراء و تعب السفر عوض أن يسجلو بالجامعة القريبة منهم لكنهم اختاروا مدرسة الأساتذة ضنا بتوضيفهم مباشرة أو على الأقل وضع امتياز لأننا نستحق لكوننا درسنا جميع مواد الديداكتيك و علوم التربية و التجارب في الإعداديات و الثانويات الدولية هذا كله يجعلنا أفضل منهم كفاءة هذا كله اجتزنا معهم و في الأخير أغلبيتهم نجحو بالغش و نحن رسبنا وزيادة على ذلك حتى الإنتقاء الأولي لهم عفو عنهم منه فعددنا قليل ولا تبقى لنا قيمة وسط عددهم الكبير دون أي امتياز لنا و شكرا

  9. أنا من خريجي المدرسة العليا للأستاذة فوج 2020 اجتزنا امتحان التعاقد السنة الماضية في تخصص الرياضيات و رسبنا بالإجماع بإستثناء 6 تلاميذ من الفوج كامل هذا ضلم ضاعت لنا سنة كاملة و الآن نأمل في الإمتحان بالنسبة لهذه السنة رغم تكويننا رغم من معنا حاصل على الإجازة بميزة جيدة رغم من كان يدرس معنا و يقطن في مدينة أخرى و عناءهم لمصاريف الكراء و تعب السفر عوض أن يسجلو بالجامعة القريبة منهم لكنهم اختاروا مدرسة الأساتذة ضنا بتوضيفهم مباشرة أو على الأقل وضع امتياز لأننا نستحق لكوننا درسنا جميع مواد الديداكتيك و علوم التربية و التجارب في الإعداديات و الثانويات الدولية هذا كله يجعلنا أفضل منهم كفاءة و شكرا

  10. أنا من طلبة المدرسة العليا للأستاذة و حصلت على الإجازة المهنية في مهن تدريس الرياضيات و اجتزت امتحان التعاقد في السنة الماضية أنا و جميع أصدقائي في فوج 2020 متحمسين كوننا ذو كفاءة و أننا سنكون من أفضل الناجحين لكن مع الأسف رسب تقريبا الفوج كامل باستتناء 6 طلبة.كانت صدمة قوية مع أننا درسنا جميع مواد علوم التربية و الديداكتيك و تجربتنا لا بأس بها في هذا المجال تحت إشراف مؤطرين كفؤ. بالإضافة إلى وجود فئة من الطلبة القاطنين بمدن بعيدة و كانو يعانون من مصاريف الكراء و عناء السفر عوض أن يدخلو الكلية القريبة منهم اختارو المدرسة العليا للأساتذة طمحا في الحصول على امتياز و ذلك بالولوج المباشر أو امتياز من نوع أخر. و في الأخير نصدم بأنه ليس لنا أي امتياز على أصحاب إلإجازة الأساسية الغير مكوننين في مجال التعليم بل أكثر من ذلك نجد أننا رسبنا و معضمهم تم قبوله لأسباب مجهولة !! رغم أننا تركنا عدة مدارس عند ولوجنا إلى المدرسة العليا للأستاذة في البكالوريا ضنا أننا سنتوظف مباشرة و حتى بالنسبة لأسلاك الماستر بالكليات أغلبيتهم لا تقبل ذوي الإجازة المهنية .الآن ضاع لنا عام كامل (عام 2020)و نأمل هذه السنة أن يكون امتياز لطلاب المدرسة العليا للأستاذة أصبحنا نجتاز إمتحان التعاقد كأي طالب من الجامعة و نأمل في النجاح رغم تكويننا في المجال نتمنا أن يتم إصلاح الوضع هذه السنة بوضع على الأقل امتياز لنا كوننا مكونين في المجال و شكرا

  11. قمة العبث أن يتم مقارنة طالب خريج المدرسة العليا للأساتذة خضع لتكوين معمق في مجال التخصص و كذا كل ما يخص المجال التربوي من علوم التربية و ديداكتيك المادة و علم النفس التربوي و التشريع المدرسي و أخلاقيات المهنة و التي كانت لنا فرصة تطبيقها في تداريب ميدانية مؤطرة من طرف أساتذة و خبراء أكفاء في ثانويات عمومية…. بطالب حاصل على على الاجازة الاساسية تلقى من خلالها فقط تكوينا في مجال تخصصه … بعيدا عن الانانية ندعوكم إلى النظر الى الموضوع بشكل منطقي و حيادي فالمطالبة بحق الامتياز هو حق مشروع و إلا فما الداعي ألى كل هاته الامتيازات و التي لأجلها خاض العديد من الطلبة مسارا عسيرا تكبدوا من خلاله عناء السفر و مصاريف الدراسة و هجرة ذويهم على أمل أن يعودوا يوما محققين أحلامهم في الوقت الذي كان بالإمكان ولوج مدارس عليا أخرى كالهندسة و التجارة و التسيير,,,, هذا ليس انتقاصا لحاملي الإجازة الأساسية أبدا و ليس تهميشا الجميع له الحق في اجتياز المباراة لكن ذوو الاختصاص أولى و أحق بالمناصب و هذا ما كان سابقا قبل أن تأتي هذه الحكومة الفاشلة…. لسنا خائفين من المنافسة لأننا ذوو كفاءات عالية في مجال التدريس لكننا خائفون على مستقبل التعليم و الذي أصبح الحظ هو الذي يؤهلك ولوجه و ليست كفاءتك كيف لا و أستاذ المستقبل غشاش يذل نفسه يوم المباراة ا هذا من سيربي الاجيال أي وعي هذا و أي مستوى و أي أخلاقيات …. أمثال هؤلاء من يقللون حظوظنا في النجاح في ظل غياب أدنى الشروط للترشح للمباراة ….
    المطالبة بالامتياز حقنا المشروع نطالب بالولوج المباشر ألى مراكز التكوين أو الإعفاء من الاختبار الكتابي لأن جل خريجي المدارس العليا للاساتذة حاصلون على باكالوريا بميزة حسن جدا و ولجنا هذه المدارس بعد ثلاث محطات اي الانتقاء الاولي و الاختبار الكتابي و الشفوي اي اختيار الافضل و الأجود من الطلبة ثم قضاء ثلاث سنوات تتسم بالانضباط و التكوين الصارم و الجدية و التي كللت بالنجاح بميزات حسنة فما الداعي إلى مباراة أخرى إذن أهي حقا من ستثبت مسوانا و استحقاقنا هذه المهنة…. سياسة غريبة حقا تحت عنوان تكافؤ الفرص لا يا سادة هذا هضم الحقوق و قتل الأحلام و إلا لا داعي أن نشتكي من المستوى المتدني و المخجل للتعليم يكفيك إلقاء نظرة إلى تكوين الاستاذ و مساره الدراسي … هذه مهنة شريفة لايجب أن يمتهنها سوى صاحب ضمير و أخلاق و كفاءة و اختصاص ذو غيرة على القطاع و ليس على جيبه هذه مهنة مجانية هزيلة الاجرة لكنها عظيمة الأجر عند الله افهموا مبادئها و ابحثوا في قيمتها قبل أن تبحثوا عن معنى الديداكتيك و الجذاذة التي هي همكم الوحيد للنجاح في المبارة.
    الأرزاق بيد الله لكن ينبغي أن يعطى لكل ذي حق حقه
    #طلبة_الإجازة_في_التربية_يطالبون_بالولوج_المباشر_للمراكز_الجهوية_لمهن_التربية_والتكوين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق