“الصحة” تستعد لتلقيح التلاميذ من 12 الى 17 سنة وهذه التفاصيل

هبة بريس - الرباط

تستعد وزارة الصحة، خلال الأيام القليلة القادمة، لإطلاق حملة تلقيح تهم التلاميذ من 12 الى 17 سنة ضد فيروس كورونا.

وحسب مصدر موثوق، فالحملة التي ستعلن عنها الوزارة خلال أيام، ستعرف انخراط مكثفا للأطر الصحية الى جانب الاطر التربوية، التي ستساعد في نجاح العملية.

وأضاف ذات المصدر، أنه تم اختيار عدد من المؤسسات التعليمية التي تتميز بمعايير معينة ضمنها المساحة والموقع لاحتضان العملية.

وأشار المصدر ذاته، أنه سيستخدم لقاحي “فايزر بيونتيك” للأعمار الصغيرة، مع امكانية استخدام لقاح سينوفارم للتلاميذ البالغين 17 سنة، مشددا على أن التلقيح سيكون بموافقة أولياء أمور التلاميذ وبعد التأكد من عدم وجود أي عارض صحي يمعنهم من التطعيم.

وستساهم حملة تلقيح التلاميذ، يضيف المصدر ذاته، في ضمان التعليم الحضوري خلال الموسم الدراسي المقبل بعدما اعتمدت الوزارة على التعليم عن بعد أو التعليم بالتناوب خلال الموسم السابق.

ما رأيك؟
المجموع 26 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫16 تعليقات

  1. ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَبِيٍّ إِلَّا أَخَذْنَا أَهْلَهَا بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَضَّرَّعُونَ ﴾ ﴿ وَلَقَد أَرسَلنا إِلى أُمَمٍ مِن قَبلِكَ فَأَخَذناهُم بِالبَأساءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُم يَتَضَرَّعونَ ﴾ فحريٌّ بالعباد عند نزول البأساء والضرر بهم، من: فقر، أو جوع، أو خوف، أو أوبئة، ونحوها، أن يتضرَّعوا إلى الله بالدعاء، ويُنيبوا إليه بالطاعة، ويتوبوا عما هم عليه من ذنوب وآثام، لعل الله أن يرحمهم، فيكشف ما نزل بهم، وليحذروا أن يكونوا ممن قال الله عز وجل فيهم: ﴿ وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُم بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ ﴾

  2. يكفي زيارة مراكز اللقاح لمعرفة هل استطعنا أن نلقح الكبار أجمعين ام أن الطاقة الإستعابية لهاته المراكز لا تتوافق مع عدد المواطنين الذين أقبلو على هاته العملية. يبدو أن الوزارة في واد و أرض الواقع في القمر.

  3. نرجوا من الآباء و الأمهات ان يوعوا أبنائهم على عملية التلقيح حتى يعم التلقيح للجميع عكس بعض الجهلاء الذي اصادفهم يوميا يؤمنون بنظرية المؤامرة لأنهم يخافون من الموت والاخر لايؤمن بوجود الفيروس ولكل روايته فقهرتنا بالجهل هي المسبب الرئيسي ارتفاع الاصابات والوفيات الله يهدي الجميع

  4. إذا كان جسدي ملكي فأنا حر في أخذ اللقاح أو رفضه إذا كان جسدي ملك الدولة فعليها التكفل بطعامه وشرابه ودوائه وراحته قبل التفكير في تلقيحه

  5. في نظري يجب على وزارة الصحة الاستعانة بالصيدليات لتطعيم هذآ الكم الهائل من التلاميذ وذالك بتوزيع اللقاح على الصيدليات حيت ان الصيادلة في الايام القليلة الماضية كانوا يودون المساعدة في التصدي لهذا الفيروس ويحملون الوزارة سبب تفشيه بين المواطنين فهذه مناسبة لتلبية رغبتهم في المساعدة

  6. منذ صغرنا ونحن نتلقى لقاحات متنوعة ولم يسبق لنا أن شككنا في فعاليتها او مكوناتها الآن أصبح كل من هب ودب يفهم ويعلق حتى وان كان لايفرق بينهما لهذا الآن أصبحنا نخاف على قرة اعيننا ابنائنا

  7. اللقاح لايمنع من الاصابة بالفيروس لكنه يمنع في أغلب الحالات من الوصول إلى درجة خطيرة من الاصابة فتحية وتقدير لكل اعوان الصحة على مجهوداتهم وتضحياتهم حيث أنهم استهدفوا هذه الفئة العمرية فالحمد الله

  8. يجب على وزارة الصحة اتخاد جميع التدابير الإحترازية لأننا وصلنا لمرحلة جد صعبة على الوزارة اعتماد نمط التعليم الابتدائي والاعدادي لأننا نلاحظ أن هناك اصابات كثيرة وتزداد كل يوم ندعو الله ان يرفع عنا هذآ الفيروس القاتل اللهم اشفي مرضانا وارحم موتانا ولطف بنا وارحمنا برحمتك يا ارحم الراحمين إنك سميع مجيب الدعاء

  9. ردا على تعليق نجلاء سنرى من هو الجاهل بعد سنتين من تلقي اللقاحات التجريبية التي يتهرب صناعها من تحمل المسؤولية و سنرى الأعراض الجانبية و الأمراض الناذرة تطفو إلى السطح و عندها سنرى من سيضحك على من بعد فوات الأوان و غذا لناظره قريب

  10. ‏الجاهل هو من يعتبر ‏الآخرين جهلاء إذا ‏اختلفوا معه ‏في الرأي ‏احذروا فأطفالنا أمانة في أعناقنا ‏وكل إنسان حر في اختياره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق