”نظام شنقريحة“ يساعد المغرب ب”أسطول كنادير“ لإخماد حرائقه

مروان المغربي ـ هبة بريس

لا عيب في أن تدافع عن بلدك وترفع من مقامه وشأنه بين الدول خصوصًا اذا كنت من بين المؤثرين بالعالم العربي كونك إعلاميا أو سياسياً أو ديبلوماسيا، بل على العكس من ذلك فالأمر مفخرة ويدعو للتباهي.

لكن من العيب والذل والعار أن تكون إعلامياً ويتابعك الملايين من العرب بمن فيهم أبناء جلدتك، وتقوم بتسخيرهم للدفاع عن نظام سيئ السمعة والصيت يقمع حرية التعبير ويواجه المحتجين بالسجن والاعتقالات، يرفض السلم والسلام ويغتنم كل فرصة لمهاجمة جاره الذي لطالما مد له يد العون والمساعدة، والتاريخ والحاضر أكبر شاهدان على ذلك.

نظام من الزمن البائد هم جنرالاته، اعتلاء الكراسي والمناصب وكسب الجاه والمال، غير مكترث ولا مبالي بمعاناة شعب ضحى بالغالي والنفيس لتحرير بلاده من المستعمر الفرنسي، نظام يقتني أسلحة حربية ولا يقتني طائرات لإطفاء الحرائق، نظام يدعم فصيل إرهابي ويستعين في الوقت نفسه بأمريكا لبناء مستشفيات ميدانية لمرضى كوفيد ١٩، نظام يحتضن مرتزقة البوليسايو ولا تتوفر مستشفياته على الأكسجين يستنشقه المرضى، اللذين لا ذنب لهم سوى أن أولياء أمورهم يعشعش التخلف عقولهم ويستوطن الحقد والكراهية قلوبهم.

فكيف إذن لإعلامي أن يصبح بوقاً لجنرالات متخلفين يرفضون التنمية والتقدم، ويصفون جارهم ب”العدو الكلاسيكي“، ويلصقون جميع كوارثهم حتى الطبيعية منها بكونها من صنع وفعل الجار ؟

وأنا أطرح هذه الأسئلة تذكرت تصريح شنقريحة الذي قال في خطاب له بالحرف :”الجزائر هي أقوى دولة في المنطقة…أقوى برئاستها بحكومتها وبمؤسساتها وبجيشها الوطني تاعها….! “، فكيف إذن تبددت القوة وأصبح النظام العسكري يتوسل الدول الأوروبية بمن فيها ما يسميه ب”المستعمر الفرنسي“ من أجل استئجار طائرات لإخماد النيران ؟ فهل كان يقصد شنقريحة العدد الكبير الذي تتوفر عليه بلاده من المستشفيات لاستيعاب مرضى كورنا ؟ أم كان يقصد أسطول الطائرات الذي استطاع إطفاء حرائق الغابات بعد اندلاعها بوقت وجيز؟

وتبقى هذه الأسئلة مطروحة لحين أن تبرز قوة أخرى في المنطقة أقوى من دولة شنقريحة الذي قدم للمغرب مساعدته بأسطول بطائرات كنادير للمغرب من أجل إخماد حرائق شفشاون !!!

ما رأيك؟
المجموع 28 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. مجرد تساؤل.
    ماذا قال دراجي عن النظام سيء السمعة !!!؟؟؟
    جاء في المقال ما نصهه:
    “لكن من العيب والذل والعار أن تكون إعلامياً ويتابعك الملايين من العرب بمن فيهم أبناء جلدتك، وتقوم بتسخيرهم للدفاع عن نظام سيئ السمعة والصيت ” انتهى الاقتباس
    إن لم يخب ظني فالمقصود بهذا العبارات هو حفيظ دراجي. لست هنا لأدافع عنه، فهو يحسن ذلك أكثر مني.
    لكن عكس ما جهله أوتجاهله الكاتب ولتنوير قراء هبة بريس فإن الرجل قال في النظام الجزائري ما لم يقله مالك في الخمر. واخترت لقراء هيبة براس مقالته في الجرائد المغربية، أذكر منها:
    – الدار البيضاء اليوم: حفيظ دراجي ينتقد النظام في الجزائر ويترشح للرئاسة بشروط.
    – هيسبريس: حفيظ دراجي: أوضاع الجزائر “عفن” ويتساءل “أين الرئيس؟”
    – هيبريس: دراجي: كتابي ممنوع من النشر في الجزائر .. والثورة “لن تُسرَق”
    – هيسبريس: دراجي لبوتفليقة: “اعفيني من قائمة المواطنين الذين ستحكمهم.”
    – أحداث أنفو: حفيظ دراجي: حان الوقت لتخليص الجزائر من المتآمرين والبحث عن بديل نزيه.
    – أحداث أنفو: حفيظ دراجي لبوتفليقة: نسبة المشاركة مخزية !‏

  2. مجرد تساؤل.
    هل هناك مجال للمقارنة بين البلدين !!!؟؟؟
    جاء في المقال ما نصه:
    “لكن من العيب والذل والعار أن تكون إعلامياً ويتابعك الملايين من العرب بمن فيهم أبناء جلدتك، وتقوم بتسخيرهم للدفاع عن نظام سيئ السمعة والصيت يقمع حرية التعبير ويواجه المحتجين بالسجن والاعتقالات، يرفض السلم والسلام ويغتنم كل فرصة لمهاجمة جاره الذي لطالما مد له يد العون والمساعدة، والتاريخ والحاضر أكبر شاهدان على ذلك”.
    من هو النظام سيء السمعة؟ قارنوا بين سمعة الجزائر والمغرب مع جيرانهم وفي الدول العربية وفي الدول الأوروبية.
    من هو قامع الحريات ؟ هل أمريكا أو مراسلون بلا حدود نددا بالمغرب أم بالجزائر في موضوع حرية التعبير وحرية الصحافة.
    من يهاجم المحتجين ؟ لما خرج الحراك قائد الكبرنات هو الذي تعهد بمرافقته وحمايته ووعد بعدم إسالة قطرة دم واحدة لأكثر من سنتين.
    شاهد له كل العالم ما عدا المغربيون والصهاينة.
    من يرفض السلم والسلام ؟ المغرب غزى الصحراء الغربية وعندما وقفت الجزائر بجانب الشرعية الدولية أعتبر المغرب موقفها عداوة.
    من يهاجم جاره ؟ لا أعرف هجوم للجزائر على المغرب سوى مساندة البوليزاريو وطرد المغربيين المقيمين في الجزائر بصفة غير الشرعية.
    أما مهاجمة المغرب للجزائر فأرجعتها مجلة الجيش الجزائري لما قبل التاريخ.
    أذكر منها فقط الوشاية بطائرة قادة الثورة الجزائرية، غزو الجزائر لإستعادة الصحراء الشرقية، عدم الإعتراف بحدود الجزائر إلى غاية 1992.وما زاد الطين بلة مذكرة هلال وفضيحة بيغاسوس وتصريحات الصهيوني لابيد العدوانية من داخل المغرب.
    وعن مساعدات، المغرب، فهو البلد الوحيد في العالم الذي ساعد كل الدول على تحرير أراضيها وعجز هو عن المحافظة عليها وتحرير ما تبقى له منها. عجز عن ضم الصحراء الغربية وعجز عن المحافظة على العرجة وعجز عن تحرير سبتة ومليلية.
    وأصبح يمن عليهم في الصباح والعشية.

  3. مجرد تساؤل.
    من يعصم من أمر الله !!!؟؟؟
    عندما كانت وسائل الإعلام المغربية تتهكم عن الجزائر حول حرائق الجزائر، كانوا يظنون أن المغرب في منأى منها وأن طائراتهم ستعصمهم من أمر الله.
    رغم أن حرائق المغرب انحصرت في منطقة شفشاون، عكس حرائق الجزائر التي شملت كل شمالها.
    ها هو أسطول طائراته الذي كان يتباهى و يتفاخر به على الجزائر عجز عن إخماد حريق معزول بدليل أن الملك أمر بشراء 3 طائرات أخري كنديه من نوع CL515.

  4. لنكن براغماتيين قليلا و نعترف ان نظام شنقريحة ساعد المغرب على اطفاء الحرائق لكنها ليست حرائق الغابات و لكنها حرائق الفتنة كيف ذلك ؟الجواب أنه حين ينظر المواطن المغربي الى واقع الجزائر المزري تلك الدولة البترولية الغازية الشاسعة التي يتهافت مواطنوها على الحليب و السميد و الزيت فضلا عن الاوكسيجين و ادوية الكوفيد و اللقاحات اقول عندما يرى المواطن المغربي هذا البون الشاسع بين الدولتين يحمد الله ان حباه بملك حكيم عرف كيف يقود الامة الى بر الآمان حسب الإمكانيات المتاحة بل و يحظي باحترام المجتمع الدولي و حين يرى الانجازات الهامة اقتصاديا و اجتماعيا رغم تكالب الاعداء يتذكر ان القوة في الاجتماع بدل الفرقة وان قافلة المغرب تسير بثبات رغم نباح الحاقدين فقط نرجو ان يتحقق شعار تخليق الحياة السياسية لضرب المفسدين و إبعادهم حتى لا يعرقلوا عجلة التنمية . الشعب المغربي لن تزيده صرخات شنقريحه و دميته ساكن المرادية إلا تشبثا بوطنهم و بملكهم تحت شعار المغرب اولا

  5. طغيان و ظلم جينيرالات البلد الجار و نُكرانهم لجميل المغرب عبر التاريخ،يذكرني في قول الصحابي أنس(ض) لما ٱشتكوا له ظُلْمَ الحجَّاج الثقفي : أتينا أنس بن مالك فشكونا إليه ما نلقى من الحجاج، فقال: “اصبروا فإنه لا يأتي زمان إلا والذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم، سمعته من نبيكم ﷺ”رواه البخاري.

  6. إلى المدعو غزاوي،
    يبدو أن الحقيقة المرة أوجعتك كما توجع كل جزائري حقود، فأصابك إسهال الأكاذيب و الهرطقات التي تكبدت عناء كتابتها في ثلاثة تعاليق. لضيق وقتي و سذاجة أقوالك، لن أدخل معك في جدل عقيم.
    باختصار: لو كانت الجزائر جنة الله في ارضه كما تصورها لما اندلع الحراك أصلا و لما أصبح نظامكم أضحوكة العالم و هو يقف عاجزا امام حريق. سمعتكم بين الدول العربية زفت أسود رغم ما تضخه وسائل إعلامكم الغبية في رؤوسكم كل يوم. من تونس إلى مصر إلى دول الخليج التي فتحت قنصلياتها في الصحراء المغربية، الكل يرى فيكم شعبا حقودا و نظاما حربائيا لا يؤمن له جانب,
    الصحراء كانت دائما مغربية، حتى قبل ان تخلق فرنسا ما يسمى اليوم بالجزائر عن طريق اقتطاع أجزاء من أراضي المغرب و تونس و ليبيا. القول بأن الجزائر تساند الشرعية الدولية كلام فارغ، لأن من يسلح و يمول و يدرب عصابة إرهابية لمهاجمة دولة جارة يكون قد تجاوز حدود المساندة إلى الانخراط الفعلي في حرب بالوكالة ضد جاره.
    و لن أعقب على كلامك عن حرية التعبير، لأننا و العالم أجمع يعرف بيركم و غطاه، و ما سحب اعتمادات عدد من القنوات الأجنبية مؤخرا إلا دليل على سفاهة منطقك.
    في الأخير، مت بغيظك أنت و شعبك الحقود و أنت ترى مغربنا يتطور و يتجاوز قريتكم البترولية بسنوات ضوئية. مهاتراتكم و كذبكم لا يفيد في شئ لأن صبح الحقيقة قد انجلى و لا ننتظر الآن إلا لحظة انهيار نظامكم الفاشي بعد أشهر معدودة.

  7. جواب للمدعو غزاوي فاذا كنت من غزة فيجب ان تستحي ويستحي كل ابناء جلدتك الذين لايفرتون فرصة لمهاجمة بلدنا واختياراتنا ملكا وشعبا اذاكنت من غزة فاستحي لم تمر سوى بضعة ايام على اعطاء الاوامر الملكية السامية بافتتاح مستشفى خصص لابناء جلدتك ومع كل ذلك اراكم في كل منبر تهاجمون وتقذفون وتنكرون الجميل اما اذا كنت جزائري سأقتصر القول بان قافلة بلادنا تسير تسير تسير تحت القيادة الرشيدة لملكنا حفظه الله واطال الله عمره وسيضل المغرب المعادلة الصعبة والاستثناء في كل شيء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق