أوزبكستان: أجبرنا عشرات الطائرة الأفغانية “الهاربة” على الهبوط

هبة بريس ـ وكالات

قال المدعي العام في أوزبكستان، الاثنين، إن بلاده “أجبرت” 22 طائرة و24 مروحية عسكرية أفغانية عبرت الحدود السبت والأحد، تحمل 585 جنديا، على الهبوط، في وقت كانت طالبان تحكم سيطرتها على أفغانستان.

وقال المدعي في رسالة عبر تطبيق “تلغرام” إن هذه الطائرات “عبرت المجال الجوي لجمهورية أوزبكستان بشكل غير قانوني”، وأجبرت على الهبوط في مطار ترميز الدولي في الجنوب، بحسب ما أوردت “فرانس برس”.

وعمت الفوضى العاصمة الأفغانية كابل ومطارها، الأحد، مع تدفق آلاف الأفغان الذين يحاولون يائسين الفرار من البلاد.

وأظهر شريط فيديو تناقلته شبكات التواصل الاجتماعي المئات وهم يركضون بالقرب من طائرة نقل عسكرية أميركية تتحرك استعداداً للإقلاع بينما يحاول البعض التشبث بجوانبها أو بعجلاتها.

وسيطرت حركة طالبان على كابل، إثر هجوم خاطف شهد انهيار السلطة في أفغانستان، بعد انسحاب القوات الأميركية.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. اللهم،اكثر،من،امثال،الطالبان،حتى،يسود الحق وزهق الباطل وتطبق،الشريعة،الاسلامية،في جميع،بالاد،المسلمين،ونعود،الى عصر،الخلافة ونعيش في امان وازدهار، وننصر،ديننا،ونهزم،الصليبيين،والصهاينة المغضوب عليهم والله،الاسلام هو عزنا،وقوتنا اللهم،ردنا،إليك ردا جميلا فنحن الان في انحطاط،ثام، والسبب،هو الخونة والمنافقون،المدفوعون،من الغرب،

  2. غريب امر هذا البشر
    احسن حاجة هي الالتزام بالسكينة والهدؤ حتى ينقشع الضباب ، وكيف ما وقع بلادك هي بلادك احسن بالف مرة من بلاد الكفار . لا حول ولا قوة الا بالله .

  3. أنا لي متفهماتليش هي كيفاش بنادم تعلق فالطيارة زعما هارب و هو مشى للموت بديه. واش العقول على قد الحال و لا شنو. زعما معارفش القوة و السرعة ديال الطيارة و غدي يبقى مشبط بها. لا حول و لا قوة إلا بالله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق