شاطئ سيدي رحال ضواحي البيضاء يواصل حصد الضحايا

هبة بريس ـ الدار البيضاء

غير بعيد عن مدينة الدار البيضاء و بالضبط بحوالي 20 كلم، يتواجد شاطئ سيدي رحال التابع إداريا لإقليم برشيد، هذا الشاطئ الذي يعتبر الملاذ الأول لغالبية سكان مدن الدار البيضاء و برشيد و سطات و السوالم و الدروة و خريبكة و المناطق المجاورة.

شساعة هذا الفضاء الشاطئي و غياب التجهيزات اللازمة و صعوبة التيارات البحرية به، حوله لواحد من أكثر الشواطئ بالمغرب حصدا للأرواح حيث لا يكاد يمر يوم أو اثنين إلا و نتوصل بمعطيات تفيد بغرق أحد المصطافين به.

و عاش شاطئ سيدي رحال يوم أمس على وقع حدث حزين بعدما غرق أحد اليافعين في عمر الزهور حيث التهمته التيارات البحرية القوية بالرغم من المجهودات الكبيرة التي بذلها عناصر الإنقاذ التابعين لجهاز الوقاية المدنية.

و خيم الحزن و الأسى العميقين على كل المصطافين الذين عاينوا واقعة غرق الشاب المنحدر من مدينة برشيد خاصة أن الأمر تزامن و نهاية عطلة الأسبوع و التي تشهد إقبالا كثيفا للمواطنين قصد الاستجمام.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق