قُتل وأُحرق.. العسكر يتهم قاتل جمال بن اسماعيل بمحاولة الفرار الى المغرب

هبة بريس- الرباط

يبدو أن مايصطلح عليه بالمؤسسة الأمنية بالجزائر التي عجزت عن حماية مواطن كان رهن الاعتقال لديها، بعد ان انتزعه منها مواطنون غاضبون – هذا إن لم يكن بايعاز من طرف العسكر -، وحرقه أمام الملأ في مشهد تقشعر له الابدان حرّك مشاعر العالم لوحشيته، (يبدو) أن هذه المؤسسة تحاول ماأمكن أن تغير البوصلة تجاه المغرب( العقدة التاريخية) كالعادة.

مناسبة الكلام ماأفصح عنه مدير مايسمى المديرية العام للامن الوطني بالجزائر، كون أحد المشتبه فيهم في حرق وقتل جمال بن اسماعيل بمنطقة القبائل المطالبة بالاستقلال عن العسكر، كان ينوي الفرار الى المغرب وهي محاولة يائسة من مسؤول أمني أدرك اخفاق جهازه الذي لم يتمكن من حماية مواطن يخضه للحراسة النظرية كما تنص على ذلك المواثيق الدولية، فاطلق العنان لمخيلته التي أصابها الخرف على غرار “الكابرانات”.

جدير بالذكر أن الجزائر عجزت عن السيطرة على الحرائق التي اندلعت بمنطقة تيزي وزو (القبائل) الى ان تدخلت طائرات تم استئجارها من طرف دول اوربية بعد رفض الجنرالات لمساعدة المغرب بارسال طائرات “كنادير” المتخصصة في اطفاء الحرائق، لتهتز الجزائر بعدها على وقع جريمة انسانية بشعة راح ضحيتها الشاب جمال بن اسماعيل.

ما رأيك؟
المجموع 21 آراء
18

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. لا بأس انهم لم يقولوا انه فر للمغرب وانه في المغرب. تلك حظنا مع من جاورنا الله .نظام لا يريد السلام الجزائر.وللمنطقة المغاربية.عملاء الدول الاستعمارية بامتياز.على كل حال انهم يعرفوننا منذ 1663….1975الى يومنا هذا.ونبقى داءما مستعدين وما اعلى في خيلهم فاليركبوه.

  2. لا مكان لالمجرمين في المملكة الشريفة. و لو دخل لالمغرب نطمئن كبرنات الجزاءر بأن المغاربة سيرسلو لكم بضاعتكم الفاسدة اليكم في أقل من ساعة .

  3. وأنا أجوبه هو وأمثاله :”قل ما شئت في مسبة عرضي فسكوتي عن اللئيم جواب, ما أناعادم الجواب ولكن ما من الأسد أن تجيب الكلاب”.

  4. مجرد تساؤل.
    لماذا اختار قاتل جمال بن اسماعيل المغرب عوض تونس الأقرب والسهل!!!؟؟؟
    المغرب أصبح الملاذ الآمن وقبلة لكل المطلوبين من العدالة الجزائرية بتهم الإرهاب والفساد والإجرام أمثال فرحات امهني وعمار سعيداني.
    فلا غرابة أن يفر أمثال هؤلاء للمغرب الذي يوفر لهم الأمن والآمان.

  5. مجرد تساؤل.
    لماذا اختار قاتل جمال بن اسماعيل المغرب عوض تونس الأقرب والسهل!!!؟؟؟
    المغرب أصبح الملاذ الآمن وقبلة لكل المطلوبين من العدالة الجزائرية بتهم الإرهاب والفساد والإجرام أمثال فرحات امهني وعمار سعيداني.
    فلا غرابة أن يفر أمثال هؤلاء للمغرب الذي يوفر لهم الأمن والآمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق