القضاء الإسباني يحقق في عملية ترحيل قاصرين إلى المغرب

هبة بريس

فتح مكتب النائب العام الإسباني تحقيقا لمعرفة الظروف التي يتم فيها إعادة القاصرين الـ 800 من سبتة إلى المغرب، في وقت انتقدت فيه منظمات حقوقية إرجاع القاصرين الذي دخلوا الجيب الإسباني قبل نحو ثلاثة أشهر.

ونقلت صحيفة “هيرالدو” الإسبانية عن مصادر قضائية أنه لا علم لمكتب المدعي العام ولا مكتب المدعي العام بسبتة بخطة الإعادة.

ولقيت العملية انتقادات من منظمات حقوقية، وقال المتحدث باسم منظمة العفو الدولية، أنخيل غونزالو، إن عمليات ترحيل القاصرين بدأت الجمعة، واستمرت السبت.

وقال غونزالو: “نكتب إلى وزارة الداخلية نطالبها بوقف عمليات الطرد هذه على الفور، ونطالب بالشفافية بشأن أفعالهم”، مضيفًا أن المنظمة تتحدث مع المدعين العامين لأن “عمليات الطرد هذه تنتهك القانون الدولي”.

وحضّت منظمة “سيف ذا تشيلدرن”، السبت، إسبانيا على وقف ترحيل القاصرين غير المصحوبين إلى المغرب.

واتّهمت المنظمة الدولية غير الحكومية مدريد بأنها لم تحترم حقوق هؤلاء الأطفال.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. كيف سمح المغرب لهاؤلائي بالخروج من بلادهم ، هل هم جميعا ابناء غير شرعيين ، الحكومة مسؤلة عن هذا المشكل . هل حراس الحدود نائمون حتى يمر هذا العدد من القاصرين ابناء الشارع الى سبتة. انه أأمر عجيب .هناك اسواء من ذالك ايضا الا وهو
    العدد الهائل للمتسولين الافارقة السود في كل ركن من الاركان المدن المغربية . يجب طرد جميع هذه الشرذمة الافريقية من المدن المغربية . واش ما عندكم نفس . واش انتما غريبين عن هذا البلد . واش لبلاد وان فندق العصور الوسطى ، اي كائن يدخل بدون مراقبة الحدود ولا القيام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق