الأزهر يُفتي: الوشم حرام و “من كبائر الذنوب”

هبة بريس- وكالات

حرَّم مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية الوشم «التاتو» للرجال والنساء, واصفا الوشم بأنه “من كبائر الذنوب”.

واستثنى المركز، وهو أحد هيئات الإفتاء التابعة للأزهر، حالتين فقط من ذلك وهما أن يكون الوشم علاجا لأحد الأمراض، أو مرسوما بمواد يسهل إزالتها مثل الحناء.

وقالت الفتوى التي نشرت في بيان على فيسبوك: “صورة الوشم (التاتو) المعاصرة تكون بإدخال أصباغ إلى طبقات الجلد الداخلية بوخز إبرة موصولة بجهاز صغير، يحمل أنبوبا يحتوي على صبغة ملونة، وفي كل مرة تغرز الإبرة في العضو الموشوم تدخل قطرة صغيرة من الحبر إلى طبقات الجلد الداخلية وتختلط بالدم، ومن ثم يبقى أثر هذه العملية مدى الحياة، أو يظل مدة 6 أشهر فأكثر”.

وأوضح البيان أن حكم الوشم في الإسلام هو “الحرمة”. وقال إن “بعض الفقهاء عد الوشم كبيرة من كبائر الذنوب”، وأكد أن الحكم الفقهي “يشمل الرجال والنساء على السواء”.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. شكون باقي يدير هذ،الوشام،لدويتي،عليه كان في الماضي اما لن يستطيع احد ان يفعله ايس،خوفا،من،الله،ولكن خوفا،من الإبرة التي تدخل في اللحم لان الأولين كانوا صبورين،اما جيل اليوم كيخاف غير،من سراق الزيت عاد يصبر،الوشام ومن جهة،اخرى،الوشام اكاين،دبا،ساهل ماهل،مجرد صباغة،تنقش وسهلة،الزوال،

  2. والزواج بطفلة في عمرها ستة سنوات أليس حراما وسبايا أوطاس ومجزرة بني قريضة وتجارة العبيد وآغتصاب الأوطان باسم الفتوحات وقتل ام قرفة وتمزيق جسدها واغتصاب صفية بنت حيي والقائمة طويلة لا تعد ولا تحصى .
    كان من الاولى ان يحرم الأزهر هذه الجرائم التي ارتكبها قدوتهم أولا . ولا تقديس للخرافات

  3. أين هو نص القرآن الذي يحرم أم أنهم يعلمون أكثر من الإله⁉️
    [أتعلمون الله بدينكم ]
    قال الرحمن:
    📌[وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلَّا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ]

  4. الخرافة هو ماينهجه أسيادك الملحدون في الغرب ايها الغبي تأتي بشبهات ضد دين تمارسه الاغلبية أيها المتغني بالديمقراطية وحقوق الإنسان..وتنسى أن أسيادك الغربيون هم سبب تخلفك..قائدنا الذي نعته بما هو فيك …واحد من أسيادك الغربيون اعترف له بالريادة وجعله الأول على قائمة احسن انسان عرفته البشرية..مصيبتنا ليست في أمثالكم..ولكن المصيبة فيمن يصدقون كلامكم ايها الغبي..داوي خاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق