سعيّد لمسؤولين أميركيين: لا يوجد ما يدعو للقلق على الديمقراطية

هبة بريس

التقى الرئيس التونسي قيس سعيّد، اليوم الجمعة، وفداً رسمياً أميركياً ترأسّه جوناثان فاينر، مساعد مستشار الأمن القومي، الذي كان محمّلاً برسالة خطية موجّهة إلى رئيس الدولة من قبل الرئيس الأميركي جو بايدن.

وبحسب بيان للرئاسة التونسية، فقد ذكّر سعيد، خلال هذا اللقاء، بأنّ “التدابير الاستثنائية التي تم اتخاذها تندرج في إطار تطبيق الدستور وتستجيب لإرادة شعبية واسعة، لا سيّما في ظل الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية واستشراء الفساد والرشوة”.

وحذّر سعيد، وفق البيان، “من محاولات البعض بث إشاعات وترويج مغالطات حول حقيقة الأوضاع في تونس”، معتبراً أنه” لا يوجد ما يدعو للقلق على قيم الحرية والعدالة والديمقراطية التي تتقاسمها تونس مع المجتمع الأميركي”.

ومن جانبه، أشار جوناثان فاينر إلى أنّ “الرئيس الأميركي يتابع تطور الأوضاع من بلادنا، وهو يكنّ كل الاحترام لتونس ولرئيسها”.

وأشار إلى أنّ “الإدارة الأميركية تعلم حجم ونوعية التحديات التي تواجهها تونس، لا سيّما منها الاقتصادية والصحية”.

كما أكّد مساعد مستشار الأمن القومي الأميركي أن “الولايات المتحدة متمسّكة بصداقتها الاستراتيجية مع تونس وتدعم المسار الديمقراطي فيها، وتتطلّع إلى الخطوات المقبلة التي سيتخذها رئيس الجمهورية على المستويين الحكومي والسياسي”.

دلالات

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق