AXA الفرنسية تطارد عتيق بنشيكر وتطالبه بارجاع مبالغ مالية خيالية

هبة بريس ـ الرباط

تطارد شركات التأمين “أكسا” الفرنسية، الاعلامي عتيق بنشيكر لتشريده، عبر الحجز على ممتلكاته، من منزله الى راتبه التقاعدي.

وحسب ما كشف عنه بنشيكر، فالقضية تعود إلى حصوله على تعويضات من شركة التأمين إثر إصاباته البليغة في حوادث شغله خلال فترة عمله ب”القناة الثانية”، قبل أن يتفاجأ بأن الأحكام القضائية الصادرة لصالحه، أصبحت ضده بعد عودة الملف من النقض الى الابتدائي.

وأضاف بنشيكر، أن الشركة تابعته بتهم النصب وتزييف الحقائق وطالبته بإعادة الأموال التي حصل عليها.

وأضاف بنشيكر، أن جهة معينة في شركة التأمين المذكورة تسعى لتشريده، لافتا أن عددا من العاملين بالقناة الثانية تعرضوا لحوادث شغل مماثلة وحصلوا على تعويضات مماثلة ولم يصدر في حقهم أي تحرك أو إجراء.

وتابع بنشيكر، أن المفوضين القضائيين يطاردونه منذ فترة للحجز على ممتلكاته، لافتا أن المبالغ المطالب بتأديتها “خيالية” وقد تنتهي به بالعيش في الشارع، مطالبا القضاء والجهات المعنية بالتدخل لإنصافه وإنقاذه من التشرد.

وفي هذا الصدد، أعلن عدد من النشطاء تضامنهم مع صاحب برنامج “مسار”، معيبين على الشركة المعروفة تورطها في فضيحة “تشريد” وجه معروف وشخصية محبوبة من قبل جميع المغاربة.

ودعا النشطاء، الشركة المعنية الى التنازل عن متابعة بنشيكر، مطالبين إياها بالكشف عن الأسباب وراء إعادة فتحها لملف قديم بهدف تشريد شخص وحرمانه من جميع ممتلكاته بعد تقاعده.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
16

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. كل من قدم خدمة جليلة لهدا الوطن و كان من الشرفاء الإعلاميين هدا يكون مصيره أما السجن أو التشرد و هكدا أرادت بك الايادي الآثمة الغاشمة أن تكون تكون من نزلاء الشارع تستجدي المارة لكن صاحب الجلالة لن يتركك سي عتيق بنشيكر فريسة للدئاب عينك الرحيمة يا صاحب الجلالة على من ملا علينا بيوتنا بصوته العدب طوال سنينا

  2. حسب المقال الشخص المعني أخذا مالا من الشركة ليس من حقه وبناء عليه وجب عليه رد المال الى أصحابه. اذا كان متضررا عليه اللجوء الى القضاء.

  3. هذه الامور لا تعالج بالعاطفة. لجوء الطرفين الى القضاء يعني استعدادهما لقبول الاحكام الصادرة عنه. نقض حكم ما يعني وجود خلل فيه. فما على السي عتيق الا سلوك المساطر القضائية المتاحة له او البحث عن صلح ينهي الخصومة مع شركة التامين. وفي رايي ان الخروج الاعلامي بهذه الطريقة لا يغيد في شيء بل عكس ذلك يشوه صورة المعني بالامر ويفضح المستور ويدفع الجميع الى البحث عن خبايا القضية التي قد تخفي ممارسات احتيالية لا تشرف صاحبها.

  4. مادام القضية معروضة امام القضاء فاننا نتق في أحكامه وصاحب الحق عليه أن يقدم البينة والحجج واتباع المساطر
    أو الهروب إلى الصلح
    والحق يعلو ولا يعلى عليه

  5. ليس من حقكم ان تدعوا ان جميع المغاربة يحبونه. لا احد نصبكم للتحدث باسمه
    بل العكس موقف المغاربة من قناة الصرف الصحي معروف ومقرر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق