” خميسة ” تطالب باطلاق سراح جميلة سعدان

هبة بريس - مراكش

إدانت حركة خميسة اعتقال السيدة “جميلة سعدان” الملقبة ب “أم بألف رجل” ، التي قررت النيابة العامة بمراكش إيداعها بالسجن المحلي الوداية بداية الأسبوع الجاري، وإحالة ملفها الى قاضي التحقيق، وذلك مباشرة نشرها لشريط فيديو تتحدث فيه عن ما اسمته ب”أوكار الدعارة الراقية” بمراكش، وعن الوسطاء والمستثمرين في دعارة النساء و”الاتجار بالبشر”.

وعبرت خميسة في بيان لها، عن استغرابها الشديد لعدم فتح تحقيق حول التصريحات التي ادلت لها “جميلة سعدان”، في الشريط المذكور ، عوض ذلك حركت النيابة العامة الدعوى الجنائية في مواجهتها ومن ثم إعتقالها ومتابعتها بتهم السب والقذف والمس بالمؤسسات، فضلا عن متابعة إبنها في حالة سراح بتهمة التصوير.

واعتبرت الحركه، أن اعتقال السيدة “جميلة سعدان” هو اعتقال انتقامي، بعدما كشفت عن شبكات الاتجار بالبشر، وأن هذه المتابعة هي ترهيب وتخويف لكل من فكر في فضح الفساد، كما نعبر عن تخوفنا من تزايد المتابعات والاعتقالات بسبب حرية الرأي و التعبير خصوصا اذا تعلق الأمر بملف من ملفات الفساد.

وطالبت الحركة السلطات بإطلاق سراح السيدة جميلة سعدان وإسقاط المتابعة في حقها وفي حق إبنها، فتح تحقيق نزيه فيما ورد على لسان السيدة من وقائع وأحداث، عدم التساهل مع جرائم الاتجار بالبشر والدعارة، وتطبيق أقصى العقوبات على المتورطين، و حماية النساء الناجيات من “الاتجار بالبشر” و”دعارة الغير” وكافة أشكال الاستغلال الجنسي، مع وضع قوانين رادعة تجرم الدعارة والاستغلال الجنسي للنساء في وضعيات هشة، واحترام وحماية حرية التعبير والرأي.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق