متجاهلا مبادرة المغرب ..تبون ينتظر وصول طائرتين من اسبانيا لإخماد الحرائق

هبة بريس ـ الرباط

قال رئيس الجمهورية الجزائرية عبد المجيد تبون، اليوم الخميس، في خطاب موجه للأمة بثه التلفزيون العمومي، إن الحرائق مست 14 ولاية في نفس الوقت وأغلبها بأيادي إجرامية حسب صور الساتل.

وكشف رئيس الجمهورية أن الجزائر طلبت المساعدة من دول أوروبية منذ اليوم الأول، غير أن هذه الأخيرة لم تستطع تلبية النداء بسبب تواجد أغلبية طائراتها المتخصصة في إخماد الحرائق في اليونان وتركيا.

وأضاف الرئيس تبون أن طائرتين وصلتا اليوم إلى الجزائر من فرنسا وبدأتا عملية إخماد الحرائق، في انتظار وصول طائرتين من اسبانيا غدا الجمعة، كاشفا أنه أسدى تعليمات لبداية اجراءات اقتناء هاته الطائرات المتطورة المتخصصة في إطفاء الحرائق.

وامر الملك محمد السادس، يوم الأربعاء، وزيري الخارجية والداخلية في حكومة العثماني ، بالتعبير لنظيريهما في الجزائر عن استعداد المغرب للمساعدة في مكافحة حرائق الغابات التي تشهدها مناطق كثيرة من الجزائر.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. كما نقول في المغرب الله يجعل دنوب الجزائريين في عنقو
    كل دقيقة كان ممكن تستغل لاخماد النيران وضيعتها عصابة الجيش والرئيس الدمية

  2. قام المغرب بحق الجار ، وله الحرية في الاختيار يقبل المساعدة و العون أو يرفضهما.
    وعلى العموم الحزائر لا تريد اي شيء يمكن أن يأتي من المغرب ، فهي تعتبر نفسها أفضل من المغرب في كل شيء ، ومن الخطأ أن تقارن نفسها بالمغرب بل بالدةل المنتجة ” للذهب الأسود ” و للغاز .
    و الادهى أنها لم تربح شيئا من دعمها ” للبوليزاريو ” و لم تحقق أملها في تقسيم المغرب .
    و الان ليبدا العمل لحسم القضايا الجوهرية …..

  3. عجبا أمر هذه الدولة وحكامها، ذل و تصغير لمكانتها من خلال اللجوء الى من ينهبون ونهبوا ثروات شعبهم طلبا للمساعدة، واليد قريبة بقرب الارض والدم والدين لا تنتظر الا القبول بالعون والنار اخمادا ….
    هنيئا السيد الرئيس بشراء الطائرات المتخصصة في هذا المجال…
    تعازينا للشعب الجزائري الشقيق ورحم الله جميع موتى الحريق

  4. كيف يمكنك مساعدة عدو لم يدخر جهدا ضد بلدنا وسلامة أراضينا ، أعتقد أننا يجب أن ننسى إلى الأبد الحس السليم للعلاقات الأخوية التي توحد الشعبين. إن العقلية الجزائرية عقلية محاربة لا تعود إلى اليوم. الحل هو الاستعداد للمخارج المحتملة لطريق جار العدو. لن يكون الشقيق العدو قادرًا على أن يصبح صديقًا ولن يأتي منه أي خير. لذا استيقظ ابها المغرب. لو كان هناك القليل من الحكمة وحسن النية ، لما استمرت المشكلة لأكثر من 45 عامًا.

  5. ‎كيف يمكنك مساعدة عدو لم يدخر جهدا ضد بلدنا وسلامة أراضينا ، أعتقد أننا يجب أن ننسى إلى الأبد الحس السليم للعلاقات الأخوية التي توحد الشعبين. إن العقلية الجزائرية عقلية محاربة لا تعود إلى اليوم. الحل هو الاستعداد للمخارج المحتملة لطريق جار العدو. لن يكون شقيق العدو قادرًا على أن يصبح صديقًا ولن يأتي منه أي خير. لذا استيقظ المغرب. لو كان هناك القليل من الحكمة وحسن النية ، لما استمرت المشكلة لأكثر من 45 عامًا.

  6. في هذا الوقت يجب ترك الخلافات جانبا و ترك المساعدة تاخد مجراها لان هناك ارواح تفتقد بسبب طيش المسؤولين الجزاءريين المغرب طرح المساعدة للشعب لاننا نعتبر اخوة في كل شيء

  7. في حالات الطواريء الطبيعية من زلازل وفيضانات وانتسار الحرائق والبراكين…لا يرفع الا الايمان بالله والعون والمكان للحسابات السياسية الفارغة لان بين اليوم والغد كم من مساحة ستاكلها النيران.فحسبنا الله ونعم الوكيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق