الغنوشي: القنوات العربية التي “تشيطن” الديمقراطية التونسية “واهمة”

هبة بريس - وكالات

قال راشد الغنوشي، رئيس البرلمان التونسي، وزعيم حركة “النهضة” إن حركته “تلقت رسالة الشعب وأنها ستعلن نقدها الذاتي بكل شجاعة”، مشددا في الوقت نفسه على أن القنوات الإعلامية العربية التي “تشيطن” التجربة الديمقراطية التونسية مصيرها “الخيبة”.

وشدد الغنوشي في مقابلة خاصة مع الأناضول جرت عبر البريد الإلكتروني، على استعداد النهضة “للتضحية من أجل استكمال المسار الديموقراطي” كما أكد احترامه للوائح حزب الحركة، وألمح إلى عزمه التخلي عن رئاسة الحزب مع انتهاء دورتين رئاسيتين له نهاية العام الجاري.

وقال الغنوشي: “يكفي متابعة بعض القنوات العربية في تغطيتها للشأن التونسي والدأب على شيطنة ديمقراطيتها للتأكد من حجم التدخل من أجل إرباك، بل حتى التدمير للربيع التونسي، و بإذن الله مصيرهم الخيبة”.

وأضاف: “اليوم مرّ أكثر من نصف الشهر على الإجراءات التي أعلنها الرئيس (قيس سعيّد)، الحقيقة أن الجميع مُجمِع على حالة الغموض وعدم وضوح الرؤية بالرغم من التطمينات التي أعلنت لا تزال تونس بلا حكومة ولم يتم الإعلان عن رئيسها ولا يزال البرلمان مغلقا”.

وأردف: “هناك اعتقالات في صفوف النواب وحجر للسفر على الجميع وتضييق شامل في مجال الحريات كل هذه الممارسات تذكر التونسيين بزمن سابق”.

وتابع: “لا نعرف في التاريخ ديموقراطية حصلت ثورة عليها، قد تحصل انتكاسة محدودة في الزمن، ولكن سرعان ما تستعيد الديموقراطية قوتها وتصحح أخطاءها”.

واعتبر الغنوشي، أن “من يراهن على نهاية الديموقراطية في تونس أو إنهائها واهم”.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. يا سيد الغنوشي..ابوس يديك..استقل الآن و فورا..تذكر ما كنت وعدت به التونسيين في يناير 2011…كنت وعدت بعدم خوض الانتخابات و عدم شغل اي منصب و انك ستسلم قيادة النهضة لحركة الشباب…لم تنفذ و لا واحدة..يا ريت لو وفيت بوجودك لما عرفت تونس حالة السواد…تنحي تنحي تنحى

  2. مكانك بالمسجد وابتعد عن السياسة فالسياسة،كلها نفاق في نفاق وهل تريد،ان،تنهي حياتك ولنت منافق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق