“قنابل عاشوراء” تغزو الأسواق ومواطنون يطالبون السلطات بالتدخل

هبة بريس - الرباط

مع اقتراب مناسبة “عاشوراء”، بدأت عدد من الأسواق بمختلف مدن المغرب، تعرف انتشارا واسعا ل”المفرقعات” و”القنابل”.

وعاينت هبة بريس انتشار بيع ما يسمى ب”المين” و”القنابل” بمختلف أنواعها وأشكالها، والتي تترواح أثمنتها بين 50 سنتيما و10 دراهم.

ويستهدف بائعو هذه المفرقعات والقنابل، المراهقين لترويج هذه الممنوعات والتي تشكل خطرا على صحة وحياة العامة.

ويتعمد عدد من المراهقين طيلة أيام عاشوراء، إشعال هذه المفرقعات ورميها وسط التجمعات والأمكنة التي تعرف تواجدا كبيرا للمواطنين.

وفي هذا الصدد، طالب عدد من المواطنين السلطات بالتدخل لسحب هذه المواد الخطيرة ووقف عملية ترويجها، لافتين الى حوادث الجرح والبتر والموت التي تتسبب بها كل سنة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. شكرا هبة بريس على اهتمامك بهذا الموضوع …. يبدو لي أن المشكل الاكبر هو تلك الليلة السوداء .. ليلة شعالة .. في عجلات السيارات المستعملة و ما تسببه من أدخنة سوداء مضرة بالبيئة و بالصحة ….

  2. مشكلة مطروحة كل عام ونفس الشكايات ونفس التعاليق ولا حياة لمن تنادي… قلناها وصدحنا بها هذه فوضى وتسيب وكل عام يزداد ذلك حدة وضجيجا وقوة وعددا ونحن سائرون نحو الحضيض…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق