مقتل 25 فردا من الجيش الجزائري أثناء مواجهة حرائق الغابات

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مقتل 25 فردا من الجيش خلال مواجهة حرائق الغابات المنتشرة في عدة مناطق بالبلاد.

جاء هذا في تغريدة للرئيس الجزائري، اليوم الثلاثاء، على حسابه بموقع “توتير”.

وكتب تبون في تغريدته: “ببالغ الحزن والأسى، بلغني نبأ استشهاد 25 فردا من أفراد الجيش الوطني الشعبي، بعد أن نجحوا في إنقاذ أكثر من مائة مواطن من النيران الملتهبة، بجبال بجاية وتيزي وزو”.

وأضاف الرئيس الجزائري: “أمام هذا الخطب الجلل، ننحني بخشوع أمام أرواح أبناء الوطن البررة. تعازيّ لكل أسر الشهداء، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

يذكر أنّ الغابات في الجزائر تعرّضت أمس الاثنين، في نحو 14 ولاية عبر البلاد، إلى اندلاع حرائق ضخمة.

وتم تسجيل عشرات الحرائق في الولايات التي تعرّض بعضها لـ4 حرائق، بينما شهدت ولايات أخرى حريقا أو حريقين، وفقا للبيانات الرسمية.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. النظام العسكري الخبيث في الجزاءر بقيادة العسكر العجزة كابرانات فرنسا وتاجر الكوكايين المريض يطبقون سياسة الأرض المحروقة على غرار ما حدث في التسعينيات من قتل وتشريد للأسر والاعتقالات التعسفية و الإعدامات دون محاكمات من قبل المجرم نزار والعجزة العسكر آنذاك، انتقاما من القباءل منطقة الأحرار الذين خارج حكم العسكركابرانات فرنسا وتلصيق التهم للحركات التحررية. نظام ديكتاتوري عسكري متسلط يعيش أيامه الأخيرة له تاريخ في هذه السيناريوهات.

  2. كل،هذه،التعليقات صحيحة مية بالمية فعلا،كبرانت ،فرنسا وعندهم خيب،المطيع لهؤلاء ابكبرانات المجرمين،،اكلي،اموال،الشعب الجزاءري المغلوب،على امره،ولكن،نهايتهم،قريبة ان شاء الله،ان الله يمهل،ولا يهمل،يا،خيب،السمية،عبد،الكبرانات،والكبرانات عباد فرنسا، فانتضروا،الرد،من،الله،سبحانه وتعالى في القريب،العاجل،

  3. الشعب المسكين ضحية النظام العسكري الفاشل الله ياخد الحق و عند ربكم تختصمون حتا حاجا ما دوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى