”البام“ يتطلع لتحقيق ”اقتصاد قوي“ ويقدم وصفته لإنعاش قطاع السياحة

اعتبر رئيس اللجنة الخاصة بالبرنامج الانتخابي لحزب الأصالة والمعاصرة، أديب بنبراهيم، أن النهوض بالقطاعات الاجتماعية يتطلب سياسات اقتصادية مندمجة، مقدماً مجموعة من الاقتراحات في مجالات مختلفة من بنيها الفلاحي والصناعي والسياحي.

واستهل أديب بنبراهيم، مقترحات حزب الأصالة والمعاصرة ، بالبرنامج الانتخابي و التزاماته على مدى الخمس سنوات القادمة، (استهل) بالقطاع الفلاحي، مؤكداً أن الأخير يعرف عدة اختلالات، مشدداً على ضرورة تبني سياسة جديدة تتمثل في تطوير الفلاحة المتخصصة ودعم تموقع المنتوجات التقليدية المغربية و الاستغلال المعقلن للماء و استعمال طرق السقي المسؤولة بيئيا.

كما أشار إلى أن وضع نظام منصف للمساعدات كبرنامج انطلاقة الخاص بالفلاح في تبسيط المساطر و المواكبة التقنية و منح قرض مالي لدعم مشاريع الشباب القروي بدون فائدة و دعم الضيعات الصغرى و المتوسطة، يعد من أهم التدابير المهمة التي سيعتمدها الحزب في المجال الفلاحي .

وفيما يتعلق بالاقتصاد الأزرق ذكر أن عدة إجراءات يجب تفعيلها من أجل تنمية مستدامة للقطاع من قبل إرساء بحث علمي للمحافظة على الموارد البحرية و ضمان استغلالها المستدام و القيام بتقييم نجاعة الاطار القانوني و التنظيمي لتحقيق الاستدامة.

وفيما يخص المجال الصناعي أكد بنبراهيم، بأن المغرب بحاجة إلى صناعة كفيلة بتحقيق نمو اقتصادي قوي، مشدداً على جعل الصناعة قاطرة للاقتصاد الوطني وذلك عبر تشجيع البحث و الابتكار و تشجيع صناعة ذات قيمة إنتاجية مرتفعة و تعزيز التنافسية وإجراءات أخرى تخص مواكبة الصناعات ونقل التكنولوجيا في مجال المهن العالمية للمغرب و إنشاء اقطاب تنافسية جهوية و أبناك جهوية بالموازاة مع صندوق محمد السادس للاستثمار.

فيما يتعلق بالقطاع السياحي الذي تضرر من جائحة كورونا، أعلن بنبراهيم أن الحزب يعمل على وضع خطة لإنعاش القطاع تتضمن عدة إجراءات منها : تقوية الوجهات الشهيرة مراكش و أكادير و تطوير جهات أخرى، مع خلق لجنة مشتركة لدعم المقاولات التي تواجه صعوبات و إعادة جدولة الضرائب المتراكمة على خمس سنوات .

كما أكد أن الحزب سيعمل على إطلاق مخطط لتحديث القطاع العام، عبر رقمنة و مراجعة اختصاصات بعض الإدارات العمومية، وتوسيع الآليات الوطنية في المحاسبة من أجل مكافحة الفساد، ووضع معايير موضوعية للتفعيل التلقائي للعقوبات الجنائية المنصوص عليها بمدونة المحاكم المالية.

بالنسبة للسياسات العمومية أوضح ذات المتحدث، أن الحزب يلتزم بوضع إطار مرجعي للتأطير، مع عزمه خلق وكالة مستقلة تقوم بتتبع المشاريع الكبرى، و تسريع المشروع الذي أطلق لهيكلة المؤسسات العمومية وزيادة قدرة الحكومة على الرفع من المداخيل الضريبية، و تحويل المديرية التشريعية للضرائب إلى وكالة مستقلة عن مديرية الضرائب ووزارة المالية لضمان استقلالية السياسة الضريبية.

وختم مداخلته مؤكداً أن حزب الأصالة والمعاصرة يتطلع عبر هذه الإجراءات إلى تحقيق نمو اقتصادي بنسبة 6في المائة في أفق 2026 مما سيساهم في خلق 820 ألف منصب شغل وخفض معدل البطالة ليصل الى 8،5 في المائة سنة 2026

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لا ارى في برنامجهم اي شيء عن تحسين الدخل الفردي للمواطن.وانما هناك تحسين وزيادة الضرائب وطبعا على حساب المواطن. فكلامه عن الفلاحة والصناعة و السياحة تسعى الى تحسين دخل الباترونا فقط فهو برنامج ناتروني

  2. اتقوا الله في المغاربة، يجب تأجيل الإنتخابات وإلا سيتكرر معنا سيناريو الهند، وستكونون جميعا مسؤولين عن موت أعداد لا يعلمها إلا الله من المغاربة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى