الكنبوري : الحركة الإسلامية ظلت غائبة مند وصول وباء كورونا

هبة بريس ـ الرباط

قال إدريس الكنبوري، المحلل السياسي، إنه منذ عامين بعد وصول الوباء إلى المغرب واحتداد النقاش حول اغلاق المساجد وصلاة الجماعة والجمعة؛ ظلت الحركة الإسلامية غائبة تماما بل بعضها مهاجم للرأي العام حتى.

وأوضح الكنبوري، في تدوينة على حسابه بموقع الفيسبوك، أنه ” في الماضي كان الإسلاميون في الطليعة كلما تعلق الأمر بالقضايا التي تمس الدين بما فيها تلك السطحية والتافهة، لكنها انهزمت في قضية أكبر هي الصلاة التي هي عماد الدين والمسجد”.

وأضاف المحلل السياسي، أن ذلك ” دلالة على تحول عميق في منظور الحركة الإسلامية للواقع والدولة، منظور كان غائبا لديها في الماضي. لكن: هل هو تحول في الوعي أم تحول في الموقع الاجتماعي والسوسيواقتصادي؟”.

ويعرف ان مواقع التواصل الاجتماعي قد عجت بالحديث عن “مؤامرة الدولة على المساجد”، عقب صدور قرار بعدم إقامة صلاة عيد الأضحى

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قد قررت، بإطار التدابير الاحترازية من عدوى كورونا، عدم إقامة صلاة عيد الأضحى، سواء في المصليات أو المساجد، نظرا لصعوبة توفير شروط التباعد.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق