أضرم النار بجسده احتجاجا على حجز عربته.. وفاة شاب “سيدي بنور”

هبة بريس- الرباط

توفي يومه السبت، بأحد المستشفيات بمدينة الدار البيضاء، البائع المتجول الذي أضرم النار في جسده قبل أسابيع احتجاجا على حجر السلطات لعربته التي يشتغل عليها.

وتوفي الشاب المذكور، متأثرا بالحروق التي أصيب بها، بعدما رقد لأسابيع بأحد المستشفيات بالبيضاء للعلاج.

وكان الشاب الراحل، قد أضرم النار في جسده الشهر الماضي احتجاجا على تدخل السلطات المحلية وحجز عربته باقليم سيدي بنور.

وقام المعني بالأمر، بسكب مادة قابلة للاشتعال على جسده أمام الملحقة الإدارية الأولى، قبل أن يستعين بولاعة مضرما النار بجسده، قبل أن يتدخل عدد من الأشخاص ويتم نقله على وجه السرعة للعلاج.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. رحمه الله ولكن على بعض المسؤولين من قيادة بشوات شرطة درك مخازنيا تغيير معاملتهم للمواطنين لقد ولى زمن الحكرة والضلم

  2. نلاحظ ان هذه ظاهرة اصبحت منتشرة كثيرا بالاحياء الشعبية والشوارع دافعها البطالة بين اوساط الشباب فلا باس ان تتعامل السلطات مع هذا النوع من القطاع الغير المهيكل بشيء من المرونة وعدم استعمال القوة والعنف لاجتناب الاسوا مجرد راي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق