يوفنتوس يعتذر عن “خطأ لا يغتفر” ويحذف صورة نشرها فريق السيدات

هبة بريس ـ رياضة

اعتذر نادي يوفنتوس الإيطالي، الجمعة، “بصدق” عقب نشر فريق السيدات في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم تغريدة اعتبرها “لا تغتفر”، تؤدي فيها لاعبة إماءة بعيون مائلة وترتدي مخروطاً على شكل قبعة، مذكرةً بالصور النمطية العنصرية عن الآسيويين.

قال النادي في بيان “نود أن نعرب عن خالص اعتذارنا عن المنشور الذي يُنظر إليه على أنه محتوى تمييزي عنصري، على حساب فريق سيدات يوفنتوس على تويتر أمس (الخميس)”.

وأظهرت التغريدة، التي نُشرت مساء الخميس، صورة للاعبة الإيطالية الدولية سيسيليا سالفاي مع مخروط للتدريب على رأسها وهي تشد عينيها للخلف بأصابعها في تقليد للملامح الآسيوية، مصحوبة برموز تعبيرية تمثل إيماءتها.

ولكن سرعان ما عمد اليوفي إلى إزالة المنشور عقب تسببه في سيل من التعليقات السلبية من مستخدمي الإنترنت، ليصدر لاحقاً بيانًا يوضح فيه أن التغريدة “لم يكن القصد منها إثارة الجدل أو إيحاءات عنصرية”.

و”أدرك يوفنتوس على الفور أن النادي ارتكب خطأ لا يغتفر، وقد أثر هذا الخطأ بشكل خطير على كل من يعارض التمييز العنصري”، وفقا للبيان.

وأضاف مشدداً “يدرك يوفنتوس هذا الخطأ، وسيفكر النادي بعمق ويقوم بتحليل دقيق لمنع حدوث مثل هذه الأشياء مرة أخرى”.

وتعاني كرة القدم الإيطالية، على غرار البطولات الأوروبية الأخرى، من الحوادث العنصرية في المواسم الأخيرة، حيث تعمد بعض الجماهير في الملاعب إلى الصراخ مثل القرود بوجه لاعبين من أصحاب البشرة السمراء.

وكان ليوناردو بونوتشي مدافع يوفنتوس عرضة لانتقادات شديدة في أبريل 2019 عندما حمّل زميله السابق المهاجم مويس كين بعضاً من مسؤولية تعرضه لإهانات عنصرية من قبل أنصار كالياري، حيث قال “الخطأ (كان) مشتركًا بنسبة 50-50 في المئة”.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق