نقابة تنبه ”وزارة أمزازي“ من تداعيات الاستمرار في الاستفراد بتدبير القطاع

عقد المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، اجتماعا عن بعد يوم الأحد 1 غشت 2021، تداول خلاله مستجدات الوضع الوطني عموما والتعليمي بشكل خاص. كما استحضر الآفاق التنظيمية والنضالية خاصة مع استمرار الدولة والحكومة في الهجوم على المدرسة العمومية وعلى مكتسبات الشغيلة التعليمية عبر تمرير مجموعة من القوانين التراجعية ( فرض التعليم عن بعد… (

و في البلاغ الصادر عن هذا الاجتماع، نبه المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم، الوزارة الوصية على القطاع من تداعيات الاستمرار في الاستفراد بتدبير الشأن التعليمي وتعطيل الحوار القطاعي وتجاهل المقاربة التشاركية.

كما طالب وزارة التربية الوطنية بالوفاء بالتزاماتها عبر التعجيا بالإفراج عن مشاريع المراسيم الملتزم بها من لدنها، والاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لكل فئات الشغيلة التعليمية.

و حمل ذات المكتب النقابي الحكومة مسؤولية الاحتقان جراء عدم صرف كل مستحقات الترقيات في الرتبة والدرجة، لعموم نساء ورجال التعليم.

و في الختام، دعا المكتب النقابي كل الشغيلة التعليمية إلى رص الصفوف والاستعداد لخوض كل الأشكال النضالية دفاعا عن المدرسة العمومية وعن الكرامة والحقوق والمطالب العادلة والمشروعة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى