العثماني: “مكرهناش نحلو وترجع الحياة لطبيعتها لكن صحة المغاربة هي الأولى”

في أول تعليق له على القرارات الحكومية و الإجراءات الأخيرة التي تم إقرارها لمنع تفشي وباء كورونا، أكد سعد الدين العثماني أن اتخاذ مثل هاته القرارات يبقى صعبا لكنه ضروري.

و قال العثماني الذي كان يتحدث في ندوة صحافية أن لا أحد يريد استمرار إجراءات الإغلاق و الحظر و منع التنقل لما في ذلك من ضرر على مستويات عدة أبرزها اقتصاديا و اجتماعيا و حتى نفسيا.

و استطرد ذات المتحدث قائلا: “مكرهناش نحلو كلشي و ترجع الحياة لطبيعتها لكن صحة و سلامة المغاربة هي الأولى و الأهم في الظروف الحالية التي تتطلب الكثير من اليقظة و المسؤولية”.

و شدد المسؤول الحكومي عينه على أن المغاربة واعون بحساسية المرحلة، داعيا الجميع للالتزام بالتدابير الاحترازية و الإجراءات الوقائية لتفادي انتكاسة وبائية حاصة مع ارتفاع عدد حالات الإصابة مؤخرا بشكل مهول.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. من المسؤول عما آل إليه الوضع الوبائي بالمغرب أليست هذه الحكومة؟ التي سمحت بتشجيع السياحة من خلال استقبال وفود من السياح الإسرائيليين، وسمحت كذلك
    بدخول الجالية دون مراقبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى