بمباركة العثماني…عبد الله بوانو أو رُبع قرن من البرلمان

حملت اللوائح الانتخابية التي أعلن عنها حزب “العدالة والتنمية” تزكية عبد الله بوانو عمدة مدينة مكناس وكيلا للائحة بعدما كان منتظرا ابعاده ضمن الأسماء المثيرة للجدل .

المحلل السياسي عمر الشرقاوي التقط الإشارة ليقول في تدوينة فيسبوكية متهكما ” عبد الله بوانو البرلماني منذ 2002 وكيل لائحة مكناس لانتخابات 2021، دبا ما بقاش اسمه عبد بوانو ولى اسمه عبد الواحد بوانو وبعد ترشيحيه في انتخابات 2026 ان شاء الله سيصبح اسمه عبد الواحد الراضي بوانو. ”

واضاف الشرقاوي ” إنه العبث يا سادة خصوصا وأن لجنة الترشيح بمكناس وضعته في المرتبة الثالثة وراء محام شاب، لكن العثماني فضل تغيير الترتيب ووضعه اولا ليمكنه من استكمال ربع قرن من البرلمان ”

وكان أبرز استبعاد هو الذي طال النائبة المثيرة للجدل أمينة ماء العينين، التي قررت الأمانة العامة تعويضها بمرشح آخر في دائرتها الانتخابية الحي الحسني بمدينة الدار البيضاء، والتي تشغل باسمها مقعدا في البرلمان.

وقررت الأمانة العامة لحزب “العدالة والتنمية” تزكية رضى الحكيم بناني، عوضا عن أمينة ماء العينين، التي غابت أيضا حتى عن لائحة الجهات على اعتبار أنها عضو في مجلس جهة سوس ماسة.

وقررت الامانة العامة للحزب عدم تزكية المقرئ الإدريسي أبو زيد الذي يشكل أيضا أحد الأسماء المثيرة للجدل في وسط الرأي العام، وكذلك على الصعيد الحزبي الداخلي، وذلك بعدد من الخرجات والتعليقات والتصريحات التي تسير في معاكسة الاتجاه العام لحزب “العدالة والتنمية”.

وهكذا، فقد قررت الأمانة العامة لحزب رئيس الحكومة، إبعاد المقرئ أبو زيد، وتعويضه بعبد الرحيم عزمي، وكيلا للائحة الحزب في دائرة الجديدة.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. ترشح بوانو يعني الحزب ضعيف من ناحية الكفاآت ليس له اثر ولا رجال اعمال حزب فاشل على جميع المستويات

  2. الحزب فقير من ناحية الاطر لان تاسيسه اصلا اعتمد على محدودي الآفاق و التكوين لانهم الاقرب الى الثأثر بسهولة بالخطاب الديني . كان ذلك مجد في البداية و لكن مع الوقت وجد الحزب نفسه امام فراغ تأطيري و نخبة محدودة لذلك فنفس الوجوه ستبقى في مناصبها لقلة البديل….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى